اذهب الي المحتوي

كل الانشطه

This stream auto-updates

  1. Today
  2. بسم الله الرحمن الرحيم متى تبحر سفينة النجاة؟ حتى نفهم باستنارة أي حدث لا بد أن نعرف كيف بدأ، وللأسف تتراكم الأحداث هذه الأيام وتتعاظم المآسي وتتتالى المجازر وتتعدد الخيانات؛ وفي الوقت نفسه فإن أقصى ما نراه من ردود أفعال أيا كانت منطلقاتها، إسلامية أو قومية أو إنسانية، لا تتخطى في مجملها السطحية أو العمق ولكنها لا تصل إلى مستوى الاستنارة. أن تكون "جزيرة" مصطنعة في بحر الأمة الإسلامية المترامي الأطراف من إندونيسيا إلى المغرب، تتعرض إلى إبادة جماعية وحصار وتجويع ينقل مباشرة على مدار الساعة وتشاهده الأمة الإسلامية! فهذا الوضع لا يمكن تفسيره بخنوع ولا فقدان البوصلة ولا خيانات ولا عمالة حكام ولا قوة عدو ولا تقدم تكنولوجي للأعداء... وإنما التفسير الوحيد هو فقدان السفينة التي أبحر بها المسلمون لينقذوا البشرية من الغرق في لجج الظلمات. تلك السفينة التي لم يكن لها أن تستوي على الجودي قبل أن تنقذ كل البشر، تفطّن الغرب الكافر المستعمر إلى خطرها على استعمارهم ونهبهم واستعبادهم للبشر، فسعوا إلى إغراقها بكل الوسائل، فأحدثوا فيها ثقوبا كثيرة عطلت وأبطأت إبحارها لفترة، ولم يكتفوا بذلك بل أصروا على إغراقها، ولم يكتفوا أيضا بغرقها بل قطعوا جسمها المغرق حتى لا يطمع أحد في ترميمه. تلك السفينة هي الخلافة الجامعة للأمة وهي التي هدمها الغرب منذ 100 عام ميلادي وبالتحديد في الثالث من آذار/مارس 1924م. فهل سيلام الغرقى أو المتشبثون ببعض الألواح يحاولون إنقاذ أنفسهم من الغرق في بحر الظلمات الرأسمالية الاستعمارية، ومن اطمأن منهم على نفسه من الغرق فهمّه لقمة عيش يسد بها جوعته، هل سيلام هؤلاء على ترك تلك "الجزيرة" (غزة - فلسطين) دون نجدة؟! وحتى إن حاولوا فسفن حراسة المجال البحري الذي يرتع فيه الغرب لهم بالمرصاد. ظن الغرب أن السفينة بعد إغراقها وتقطيع أوصالها سيحول دون ترميمها، ولكنه نسي أن المخطط الهندسي لبناء سفينة جديدة من الألف إلى الياء موجود في عقيدة الأمة وقرآنها الذي تعهد الله بحفظه وسنة نبيه ﷺ. وها هو حزب التحرير استطاع إعادة تصميم كل الرسوم الهندسية للسفينة التي ستبحر قريبا لتواصل مسيرتها لإنقاذ الأمة أولا ثم البشرية جمعاء... المخططات الهندسية والخشب وكل المستلزمات متوفرة لبناء السفينة ولم يبق إلا المسامير! والمسامير قد احتكرها الغرب ودق كل المتوفر منها في بلادنا في الكراسي المعوجة للحكام العملاء لتثبيتهم عليها، ومن كثرة الكراسي فالمسامير بإذن الله ستكفي لبناء سفينة نجاة الأمة. أيتها الجيوش: ليست مهمتكم تثبيت كراسي أعداء الأمة، فلن ينالكم منها إلا الذل والهوان في عيون الأمة وسوء العاقبة في الآخرة؛ بل مهمتكم هي إلى جانب الأمة وعقيدتها فستنالون منها رضا ربكم وخيري الدنيا والآخرة. أما إن قال المخلصون في الجيوش، كيف؟ فالجواب هو إعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، فحزب التحرير جاهز بكل ما تحتاجه سفينة نجاة الأمة والبشرية إن توفرت "المسامير". ﴿لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير جمال علي
  3. المكتب الإعــلامي ولاية تونس التاريخ الهجري 18 من شـعبان 1445هـ رقم الإصدار: 1445 / 23 التاريخ الميلادي الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2024 م بيان صحفي ألا تستحون... أليس فيكم رجل رشيد؟! يوم الاثنين 26/02/2024 اقتحمت قوّات البوليس السياسي مكتب حزب التّحرير، المحلّي، في القيروان لتزيل بالقوّة الظّالمة لافتة دعائيّة لمؤتمر الخلافة السّنوي 2024، تذكّر المسلمين في تونس بواجب إقامة الخلافة التي فرضها الله عليهم كما فرض عليهم الصلاة والصيام والحجّ...، وقال رئيسهُم "إنّ أمر إزالة اللافتة بسبب كلمة "خلافة" الواردة فيها" (هكذا)! لم يكن هذا العدوان هو الأول ولن يكون الأخير، ولكنّنا نقول لعناصر البوليس الذين تستعملهم السّلطة ومن وراءها من سفارات المستعمرين: 1- إنّ كلمة الخلافة التي أزعجتكم، هي من كلمات رسول الله ﷺ، وردت في عشرات الأحاديث النبويّة الصّحيحة، وإنّ أيّ اعتراض على الخلافة إنّما هو في الحقيقة اعتراض على النّبيّ الأكرم ﷺ. 2- ألا تعلمون ما الخلافة التي تنزعجون منها؟! الخلافة هي خلافة لرسول الله ﷺ في الحكم بأحكام ربّ العالمين التي أنزلها رحمة للعالمين. أرأيتم كيف استعملوكم في ضرب دينكم، ومبعث عزّكم؟! 3- الخلافة هي الدّولة التي أمر ربّ العالمين المسلمين بإقامتها لتحقيق العدل والأمن في كلّ العالم، هي الدّولة التي ستوحّد المسلمين وتحرّر الجيوش من ثكناتها لتقوم بدورها الأصيل في حماية المسلمين أطفالهم ونسائهم من القتل والذّبح المستحرّ فيهم في فلسطين وغير فلسطين. أرأيتم كيف سخّروكم خدما لأعدائكم وأعداء بلدكم؟! أأزعجتكم كلمة الخلافة؟! أهذا ما حرّككم وجعلكم لا تهدؤون حتّى تزيلوا لافتة على حائط فيها كلمة الخلافة؟! ألم تحرّككم صرخات الأطفال والنّساء والشّيوخ الذين يُذبحون كلّ يوم؟! لم نركم تتحرّكون غضبا لجرائم أمريكا وكيان يهود! لم نركم تغضبون وسفير أمريكا في تونس، قائدة العدوان على فلسطين، يصول ويجول في تونس ويصطحب معه يوم 13 شباط/فبراير 2024 جينيفر زاكريسكي إحدى مساعدات وزير الحرب الأمريكي ومعها كينيث إيكمان إحدى قادة الأفريكوم، جاؤوا جميعا واستقبلهم وزير الدّفاع، عماد ممّيش بالتّرحاب! في الوقت الذي كانت فيه أطنان القنابل تُصبّ صبّا على رؤوس أهلنا في فلسطين تدمّرها بل تسحقُها. وأنتم، أين أنتم؟! كنتم حينها تؤمّنون هذا اللقاء الآثم! تستقبلون مجرمي الحرب الأمريكان وتحمون مواكبهم في طرقات تونس وأياديهم الآثمة تقطر من دمائنا!! ألا تستحون؟! في صفّ من أنتم؟ هذا العدوّ يصول في بلادنا فتصمتون صمت الأموات! أمّا حين تُذكر الخلافة والإسلام، فتنبعثون من صمتكم ولا ينام لكم جفن، حتّى تزيلوا الكلمة! ما هذا؟! لمصلحة من تعملون؟ من أمركم بذلك؟ ولماذا تطيعونه؟! ألستم مسلمين؟ أنسيتم القيروان المدينة التي أسّستها الخلافة؟! القيروان في أيّام الخلافة (التي تنزعجون منها) كانت عاصمة من كبرى عواصم العالم، منها انطلقت الفتوح، ومنها انتشر خير الإسلام غرباً حيث المغرب والجزائر فالأندلس وجنوب فرنسا. نسألكم مرّة أخرى، هل عرفت القيروان عزّها إلّا أيّام الخلافة؟ ألا تستحون؟! ألا ترعوون؟! أليس فيكم رجل رشيد؟! حزب التّحرير يدعوكم ويدعو المسلمين إلى إعادة الخلافة، حتّى يعود للقيروان عزّها، حتّى تعود للمسلمين كرامتهم وعزّهم، أهذا ما أزعجكم وأقلق راحتكم وهدّد أمن البلاد والعباد؟! ألا فلتعلموا وليعلم من أمركم والسّفارات التي تقف وراءهم؛ أنّ دعوة الخلافة ضاربة جذورها في الأرض، ولم تتمكن أعتى الدول من إيقافها، فكيف لسلطة كسيحة؟! فهي دعوة أصلها ثابت وفرعها في السماء. أيّها الأهل في قيروان الخلافة، أيّها المسلمون: هل تكون الخلافةُ جريمة في بلاد المسلمين؟! أتكون الدّعوة للحكم بالإسلام جريمة في بلاد الإسلام؟!! أنتم من أمّة أكرمها الله بالإسلام وكفى بها نعمة، أنتم من أمّة شرفها الله جلّ جلاله بأن تكون خير أمّة أخرجت للناس، وخيريّتُها في تطبيق الإسلام، ولا تطبيق للإسلام إلّا بخلافة راشدة على منهاج النّبوّة، هكذا قال رسول الله ﷺ. أتحارب الخلافة في قيروان الخلافة؟! أترضون؟! يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس
  4. بسم الله الرحمن الرحيم نشرة الأخبار ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2024/02/28م العناوين: تواصل الحراك الثوري المطالب بحلّ جهاز الأمن العام، وإطلاق المعتقلين، واستعادة قرار الثورة. بيدرسون يدعو لجولة جديدة من اجتماعات اللجنة الدستورية. 145 يوما على الحرب، شهداء ونسف منازل، ولا تزال معركة غزة مستمرة وصمت الأمة مطبقاً! التفاصيل: تواصلت، أمس الثلاثاء، المظاهرات والفعاليات الشعبية المستمرة لشهرها العاشر على التوالي، ضمن الحراك الثوري اليومي في ريفي حلب وإدلب. وطالب المتظاهرون بحلّ جهاز الأمن العام، وإطلاق المعتقلين، وخلع القادة العملاء، واستعادة قرار الثورة، وفتح الجبهات، وشددوا على سلمية الحراك والثبات عليه. تحت عنوان: "الجولاني يعدّ خطة الخروج من المأزق بعد المطالبات بعزله، هل يتكرر سيناريو 2017"؟ نشر موقع تلفزيون سوريا تقريرا استعرض الطريق الذي سلكه الجولاني في إنهاء قضية العملاء -عبر تقزيمها وإخراج المتهمين بالعمالة أبرياء، وأنه أعاد الهيئة إلى مرحلة صراع أسوأ بكثير مما كانت عليه، بل ووصلت ارتداداتها إلى الجولاني شخصياً. ومع تعالي الأصوات داخل الهيئة لمحاسبة من سجّن وعذّب العسكريين ووجه لهم اتهامات بالعمالة وأساء لسمعتهم ولشرفهم وعائلاتهم، قال التقرير: بقيت المطالب المرتفعة حبيسة الجلسات الخاصة مع الجولاني، حتى ظهرت إلى العلن عن طريق علي صابر، عضو مكتب العلاقات العامة في الهيئة، والذي قدم استقالته وكتب منشوراً على حساباته في فيسبوك وتلغرام، جاء فيه: "بناء على ما حصل من مجريات وأحداث نطالب الجولاني بتسليم دفة القيادة إلى مجلس حقيقي، لأن أحمد الشرع فقد الأهلية، وأضاف التقرير: ما تزال المطالبات بتنحية الجولاني مستمرة، مع تهديدات من العسكريين بالمواجهة وتحويل الهيئة إلى ساحة صراع داخلية، وعن خطة الجولاني للخروج من المأزق بتعيين قائد شكلي، نقل التقرير عن أبو بصير الطرطوسي: "لا يُقبَل من الجولاني أن يُسلم قيادة الهيئة إلى غيره، ثم يكون في الظل هو القائد الفعلي، كما فعل ذلك من قبل، بل يجب أن يَغيب عن مشهد الثورة كلياً، فإن لم يكن بإرادته فبإرادة الثوار. وختم التقرير بالقول: أن الهيئة وصلت إلى نقطة اللاعودة، ولن يكون هناك مربع أول تعود إليه. دعا ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى المشاركة في حملة لمقاطعة لحم الدجاج في شمال غرب سوريا، بعد الارتفاع الكبير بالأسعار خلال الأيام الأخيرة، اعتبارا من الثلاثاء. وتشير تبريرات ما يسمى "حكومة الإنقاذ" إلى أن ارتفاع سعر طن الفروج لـ 1800 دولار جاء لعدة أسباب أبرزها إصابة معظم مداجن المحرر بطاعون "نيوكاسل". زاعمة أنها ستتخذ ما يلزم لضبط الأسعار. وتشير مصادر قطاع المداجن إلى أن غلاء الفروج يقف خلفه أسباب غير معلنة وهي تهريب كميات كبيرة من أفواج الفروج إلى مناطق سيطرة النظام. التقى وفد من منظمة "الهجرة الدولية"، الثلاثاء، نازحين سوريين من قصف النظام وحلفائه، في مخيمات محافظة إدلب شمال غربي البلاد. وزار وفد "الهجرة الدولية" قريتي البيضاء ومورين، بهدف تفقد مشاريع المنظمة في إدلب على أرض الواقع. استهدف مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة، سيارة عسكرية تابعة لعصابات أسد، في ريف القنيطرة، الثلاثاء. وذكر "تجمع أحرار حوران"، أن السيارة المستهدفة كانت تقل ضابطين من قوات النظام المجرم التابعة للواء 112 بعبوة ناسفة على طريق الناصرية - غدير البستان في ريف القنيطرة. وأوضح أن السيارة كانت تقل ضابطين أحدهما برتبة عقيد والآخر برتبة ملازم، وأنباء أولية تشير إلى مقتلهما في الاستهداف. دعا المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، الثلاثاء، جميع الأطراف إلى عقد الجولة التاسعة المؤجلة للجنة الدستورية في جنيف خلال نيسان المقبل. وذكر بيدرسون خلال مشاركته في جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي. أن الجولة التاسعة تم تأجيلها بعدما أعلنت روسيا أنها "لم تعد تعتبر سويسرا محايدة". وأشار إلى عدم التوصل إلى اتفاق بشأن مكان جديد للاجتماع، مؤكدا أنه قدم عروضا لدول مختلفة، لكن لم يتم قبولها. وأضاف أن الاجتماع مرة أخرى في جنيف هو الخيار الوحيد ويجب البحث عن مكان جديد في المستقبل. ودعا بيدرسون الأطراف إلى الرد بشكل إيجابي على الدعوة. وأعرب عن قلقه العميق إزاء تداعيات الصراعات الإقليمية التي يمكن مشاهدتها بوضوح في سوريا. وأجرى غير بيدرسن، لقاءً مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بحثا فيه كيفية دفع العملية السياسية في سوريا إلى الأمام، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254. تواصل قوات الاحتلال، لليوم الـ 145 على التوالي، حربها المدمرة على قطاع غزة، وسط تفاقم الأزمة الإنسانية إلى مستويات كبيرة، وأبلغ عن وفيات في صفوف الأطفال الرضع نتيجة الجفاف ونقص التغذية. الليلة الماضية؛ استشهد وأصيب عدد من الفلسطينيين، في غارات وقصف مدفعي لمناطق متفرقة بقطاع غزة، تركزت على مدينة غزة ومحافظتي رفح وخان يونس، وصباح اليوم، قصفت قوات الاحتلال، مواقع شمال مخيم النصيرات، وكذلك استهدفت منزلا لعائلة البربري في حي الزيتون، وغارات متتالية شنتها طائرات الاحتلال على حي الدرج بمدينة غزة. وارتقى عدد من الشهداء وأصيب آخرون، في سلسلة غارات متواصلة على مناطق متفرقة بقطاع غزة وسط اشتباكات بين فصائل المقاومة الفلسطينية في عدة محاور. ولا تزال الآلة العسكرية لكيان يهود تعمل تقتيلا وتشريدا وتجويعا لأبناء غزة، ولا تزال الأمة الإسلامية تقف موقفا لا يعدو الشجب والاستنكار والبكاء والدعاء لأهل غزة.
  5. بسم الله الرحمن الرحيم حكم المحكمة الفيدرالية بشأن سن قوانين الشريعة في كيلانتان أي شريعة؟! (مترجم) الخبر: في آب/أغسطس 2023، قدم محاميان، هما إلين زورينا وتنغكو ياسمين، التماسا يهدف إلى إلغاء 18 من الأحكام الواردة في القانون الجنائي القائم على الشريعة في كيلانتان. وتخضع هذه الأحكام، المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية، لولاية الهيئة التشريعية لولاية كيلانتان. وفي 15 شباط/فبراير 2024، قضت المحكمة الفيدرالية، في قرار بأغلبية 8 مقابل 1، بأن 16 من أصل 18 حكما بموجب القانون الجنائي القائم على الشريعة في كيلانتان، هي غير دستورية. وذكرت المحكمة أن المجلس التشريعي في ولاية كيلانتان لا يملك سلطة سن قوانين بشأن هذه المسائل لأن القوانين الاتحادية تتناول بالفعل الأحكام نفسها. ويؤكد هذا الحكم على سيادة الدستور الفيدرالي ويحمل تداعيات على إدارة القوانين الإسلامية في كيلانتان. وقد أثار القرار مجموعة متنوعة من ردود الفعل من الجمهور. ففي حين يرى البعض أنه تطور إيجابي للإطار القانوني الماليزي، يرى آخرون أنه انتهاك لاستقلالية الولاية وتعطيل في حكمها القائم على "المبادئ الإسلامية". التعليق: إن جوهر هذه القضية بسيط؛ وهو تداخل الاختصاص بين المجلس التشريعي للولاية والبرلمان الوطني. قدم إلين التماسا إلى المحكمة الفيدرالية، التي اضطرت بعد ذلك إلى الرجوع إلى الدستور لاتخاذ قرارها، فوجدت تضاربا في الاختصاص القضائي، حيث سن المجلس التشريعي للولاية قوانين تقع ضمن الاختصاص الفيدرالي. وبناء على ذلك، أعلن أن الأحكام الـ16 المتضاربة لاغية وباطلة. وقد أثار القرار جدلا، حيث أشارت بعض الروايات إلى أن الشريعة تحت التهديد، وأن سلطة المحاكم الشرعية آخذة في التضاؤل، وأن الإسلام في خطر. بالنسبة لأولئك الذين لا يميلون إلى التفكير النقدي، أو الذين يختارون عدم التعمق أكثر، من السهل أن يتأثروا بهذه الروايات. وإذا نحينا جانبا هذه الروايات العاطفية، فإن هناك سؤالا محوريا وهو: هل "محاكم الشريعة" و"قوانين الشريعة" الحالية هي إسلامية حقا؟ إن هذا السؤال يستحق الدراسة قبل معالجة التهديدات المتصورة للشريعة، حيث إنه من الضروري تحديد تفسير "الشريعة" الذي تتم مناقشته. يتم تنظيم اختصاص محاكم الشريعة في جميع الولايات الماليزية بموجب قانون محاكم الشريعة (الولاية الجنائية) لعام 1965 (القانون 355)، الذي يحدد العقوبات بالسجن لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، وغرامة لا تتجاوز 5000 رينجيت ماليزي، والجلد بما لا يتجاوز ست مرات. (يشار إليها باسم العقوبة 356). فعلى سبيل المثال، إذا أدين شخص بالزنا، فإن عقوبته القصوى يمكن أن تكون ست جلدات، أو غرامة تصل إلى 5000 رينجيت ماليزي، أو ما يصل إلى السجن ثلاث سنوات. في المقابل، تفرض الشريعة الإسلامية جلد الزاني مائة مرة، دون الاعتراف بالغرامات أو السجن لمثل هذه الجرائم. يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ﴾. إن هذا التناقض ينطبق أيضا على العديد من الحالات الأخرى التي تغطيها الأحكام التي تم إبطالها، ما يشير إلى أن "قرارات الشريعة" مقيدة بالعقوبة 356، بدلا من القرآن والسنة. في أعقاب نتيجة قضية إلين، تكثفت الدعوات لتعديل الدستور. إن رد الفعل هذا مثير للفضول، لأنه ضمنيا يجعل الدستور فوق الشريعة. يأسف الناقدون لإلغاء بعض "قوانين الشريعة" ويدافعون عنها بحماس، ومع ذلك فقد أيد الكثيرون الدستور منذ فترة طويلة! وهو ما يطرح السؤال التالي: ألا يعترفون بأن الدستور، وهو نتاج الحكم الاستعماري البريطاني، كان هو الإطار نفسه الذي يقيد تطبيق الشريعة؟ أليس من قبيل المفارقة أن تدافع الأحزاب عن الشريعة في الوقت الذي تدافع أيضا عن دستور يحد من فرضها بالكامل؟! وعلاوة على ذلك، لا ينبغي لنا أن ننظر إلى رد الفعل على قضية إلين باعتباره "يوما أسود" بالنسبة للمسلمين، لأن ماليزيا لا تطبق الشريعة بشكل كامل. حيث بدأت الفترة "السوداء" الحقيقية للمسلمين مع هدم الخلافة في 28 رجب 1342هـ الموافق 3 آذار/مارس 1924م، ما يعني استبدال الأنظمة العلمانية التي فرضتها القوى الاستعمارية بالشريعة. إن التحدي الآن هو توجيه الأمة للخروج من هذه "الأيام السوداء". يجب أن نسعى بشكل جماعي لإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، حيث يتم فيها تطبيق شرع الله سبحانه وسنة رسوله ﷺ بالكامل، لتحل محل القوانين والأنظمة العلمانية السائدة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. محمد – ماليزيا
  6. بسم الله الرحمن الرحيم تجويع غزة متواصل مع اقتراب شهر رمضان (مترجم) الخبر: وفقا لبيانات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، يعاني سكان قطاع غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة من مستويات متفاوتة من انعدام الأمن الغذائي، تتراوح بين الأزمة أو الطوارئ أو الكارثية. وقد انتشرت صور على وسائل التواصل الإلكتروني تظهر الناس، لا سيما في شمال غزة، وهم يأكلون الحشائش والأعشاب الضارة وأعلاف الحيوانات. كما أظهرت صور الأقمار الصناعية تدمير العديد من مرافئ الصيد والأسواق والدفيئات الزراعية والحقول. إن خطر المجاعة يتفاقم يوما بعد يوم بسبب استمرار الأعمال القتالية واستمرار الحصار المفروض على غزة. وقالت منظمة العمل ضد الجوع للعربي الجديد إن معظم الأسر الفلسطينية في غزة تفوّت وجبات الطعام يوميا، مضيفة أن بعض العائلات تقضي أياما وليالي دون تناول الطعام. وأدى تدمير المنشآت الأساسية المعنية بإنتاج الأغذية وتوزيعها وتقييد الواردات التجارية إلى الحد من فرص الحصول على الأغذية. (العربي الجديد، 20 شباط/فبراير 2024) التعليق: وسط الدعوات إلى وقف إطلاق النار وإغاثة سكان غزة، فإن شهر رمضان المبارك سيحل في غضون أيام قليلة. إن التجويع والمجاعة كلها من إنتاج وإقرار الدول الصناعية السبع، بقيادة الولايات المتحدة التي تتصدر المشهد بالفيتو ضد وقف إطلاق النار الدائم. في ظل عدم القدرة على الوصول الآمن إلى المنتجات الطازجة أو البروتينات، يضطر سكان غزة إلى تخطي وجبات الطعام وغالبا ما يقضون أياماً دون تغذية مناسبة ما يعرضهم للمعاناة من الأوبئة والأمراض المختلفة. وقالت كيتلين بروكتر، الباحثة في معهد جنيف للدراسات العليا التي أمضت سنوات عدة في القطاع، وتجمع شهادات يومية من سكان غزة منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023: إن سكان مخيم جباليا للاجئين شمال مدينة غزة، يقومون "بجمع الأعشاب والبذور من جميع الأنواع، واستخدامها للبقاء على قيد الحياة. لكن، في الغالب، الناس لا يأكلون. في كثير من الأحيان، يقضون عدة أيام دون وجبة واحدة". (لوموند) لقد لجأ بعض سكان غزة من يأسهم إلى أكل علف الحيوانات الذي يطحن لصنع الخبز، ما ينتج آثاراً سلبية على جسم الإنسان ما يجعله يعاني من آلام حادة في المعدة والإسهال. لم تتوقف القسوة عند هذا الحد، فقد منع كيان يهود منتجات الأعلاف الحيوانية هذه من دخول قطاع غزة. لقد أصبح الحصول على المواد الغذائية الأساسية أكثر صعوبة، كما أنه يتم استغلالها عند وقوعها في أيدي الجشعين والفاسدين. إن الله سبحانه وتعالى هو وحده الذي يطعمهم من الأوراق الخضراء الطبيعية التي نبتت بعد هطول الأمطار الغزيرة في الأسابيع القليلة الماضية. إن رمضان المبارك هو شهر الصيام والعبادة للمسلمين كما أمر الله سبحانه وتعالى. ولكن هناك أمر لله سبحانه يتم تجاهله عمدا وهو وجوب نصرة إخوتنا وأخواتنا المسلمين وحمايتهم من الإبادة الجماعية والمجاعة. يجب على أهل القوة والمنعة القيام بدورهم لتبرئة أنفسهم من خطايا حكامهم العملاء الذين لا يكتفون بالمشاهدة فحسب، بل إنهم يتواطؤون مع كيان يهود المجرم بتزويده بالمواد الغذائية والمنتجات الطازجة وغيرها من الإمدادات عبر جسر بري من الإمارات والأردن ومن تركيا. ها هو شهر رمضان المبارك يقترب، وإننا نضرع إلى الله سبحانه بالدعاء من أجل الإغاثة الفورية لأهلنا في قطاع غزة. نأمل أن يكون رمضان هذا العام وقت التحرير العاجل لقطاع غزة وكل فلسطين من الاحتلال المجرم وإنهاء الإبادة الجماعية. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير منال بدر
  7. Yesterday
  8. بسم الله الرحمن الرحيم ولاية باكستان: تعليقات إخبارية 2024/02/21م تعليقات إخبارية من إنتاج المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان. من أجل التغيير الحقيقي.. أُرفض الديمقراطية.. أَقم الخلافة الراشدة. اللهم أعد علينا درعنا، الخلافة الراشدة على منهاج النبوة... اللهم آمين. #BringBackKhilafah الأربعاء، 11 شعبان 1445هـ الموافق 21 شباط/فبراير 2024م 1- الاقتصار على الدعم اللفظي لمسلمي غزة هو عار على باكستان النووية في 12 شباط/فبراير 2024، أدانت وزارة الخارجية الباكستانية الهجوم العسكري الأخير الذي شنته قوات الاحتلال اليهودية على مدينة رفح بقطاع غزة. وحثت المجتمع الدولي ومجلس الأمن على إنهاء العدوان. إن كيان يهود يتصرف كالكلب المسعور الذي يجب القضاء عليه لمنعه من أذى الناس. وإذا استخدمت باكستان صاروخاً واحداً فقط من مخزونها الاستراتيجي، فإن هذا الكيان الوحشي سينهار في بضع ساعات. ومع ذلك، فإن الحكام العملاء الحاليين لن يفعلوا ذلك أبداً... إن الواجب علينا هو السعي لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، حيث سيأمر الخليفة الراشد قوات باكستان بالتحرك من فورها لنصرة المسلمين المضطهدين للفوز في الدنيا والآخرة. الخميس، 05 شعبان 1445هـ الموافق 15 شباط/فبراير 2024م 2- القوات المسلحة الباكستانية بحاجة إلى قيادة خير من التي ترابط على حدود الدول القومية التي رسمها المستعمرون! يستمر قصف كيان يهود الغاشم على معبر رفح. وتتطاير أشلاء أطفالنا الممزقة في الهواء وتلتصق بالجدران. ويستغيث المسجد الأقصى بجيوش المسلمين. ومع ذلك، تتجاهل القيادة العسكرية الباكستانية غزة وتنشغل بتشكيل حكومة عميلة جديدة. وذلك لأن قيادتنا السياسية والعسكرية تقدّس نموذج الدولة القومية الذي أسسه النظام العالمي الصليبي. وهي تعطي الأولوية لقدسية الخطوط التي رسمها رادكليف ودوراند على أوامر الله ﷻ. إن هذه القيادة لا تستحق قيادة القوات المسلحة الباكستانية. ويجب الإطاحة بها وإقامة الخلافة على منهاج النبوة على أنقاضها. الجمعة، 06 شعبان 1445هـ الموافق 16 شباط/فبراير 2024م 3- حل الدولتين يعيق تحرير الأرض المباركة فلسطين، من النهر إلى البحر في 14 كانون الثاني/يناير 2024، قالت صحيفة واشنطن بوست إن "إدارة بايدن ومجموعة صغيرة من الشركاء في الشرق الأوسط تسارع إلى استكمال خطة مفصلة وشاملة للسلام طويلة الأمد بين (إسرائيل) والفلسطينيين". وبعد خيانة الخذلان والتطبيع التي قام بها حكام العرب، يستعد حكام العجم للقيام بالخيانة نفسها من خلال طرح مسألة حل الدولتين. وعلينا أن ندين بشدة هذه المؤامرة الخطيرة. وعلينا أن نضمن تحرير كامل الأرض المباركة فلسطين من خلال إعلان القوات المسلحة الجهاد بإذن الله ﷻ، وستقوم الخلافة على منهاج النبوة بتفكيك النظام العالمي الاستعماري الذي يدعم الاحتلال الوحشي لأراضينا. السبت، 07 شعبان 1445هـ الموافق 17 شباط/فبراير 2024م 4- يمكن لباكستان وتركيا مجتمعتين في ظل الخلافة أن تقضيا على النظام العالمي الظالم عُقدت الجولة الثامنة عشرة من اجتماع مجموعة الحوار العسكري الباكستاني التركي رفيع المستوى (HLMDG) في وزارة الدفاع، روالبندي، باكستان في الفترة من 13 إلى 16 شباط/فبراير 2024. وتمت فيه مناقشة قضايا مثل الأمن ومكافحة الإرهاب والبيئة الإقليمية والجيوسياسية السائدة. إن لدى باكستان 654 ألف جندي، في حين إن لدى تركيا 355200 جندي. ومع ذلك، وتحت شعار مكافحة الإرهاب، تخدم الدول المتأسلمة المصالح الأمريكية. منذ هدم الخلافة في تركيا قبل قرن من الزمان، في عام 1924م، أصبحت الدول القائمة في بلاد المسلمين عبيداً للنظام العالمي الأمريكي. وفي ظل الخلافة على منهاج النبوة، ستحقق الأمة الإسلامية أخيرا إمكاناتها الحقيقية. وستكون لديها أكبر قوات مسلحة في العالم ستجبر جميع أعدائها على التقهقر والهزيمة. وستؤسس لنظام عالمي جديد على أساس الإسلام. الأحد، 08 شعبان 1445هـ الموافق 18 شباط/فبراير 2024م 5- السيرك الانتخابي يكشف عن الوجه القبيح للنظام الديمقراطي الفاسد في باكستان بعد الانتخابات العامة التي جرت في 8 شباط/فبراير 2024، تأكد للجميع أن باكستان ليس لها مستقبل في ظل الديمقراطية، وقد ألحقت الديكتاتورية العسكرية الضرر بباكستان ثلاث مرات متتالية. وتبيّن للجميع أن الديمقراطية والدكتاتورية وجهان لعملة واحدة، وأن الديمقراطية والديكتاتورية تخدمان الاستعمار في ظل النظام العالمي القمعي الحالي، حيث تحكم كل من الديمقراطية والديكتاتورية على أساس مفهوم نظام الدولة القومي، والنظام الفيدرالي، وبالسياسات الاقتصادية التي يمليها صندوق النقد والبنك الدوليان، وبالسياسة العسكرية في ظل التسلسل القيادي الأمريكي، والسلطة التشريعية العلمانية، والنظام الاجتماعي الليبرالي الفاسد. لقد حان الوقت لهدم هذا النظام، لأن الانتخابات في ظله لن تجلب التغيير أبداً. لقد حان الوقت لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، والتي يجب على الجميع الآن العمل لها. الإثنين، 09 شعبان 1445هـ الموافق 19 شباط/فبراير 2024م 6- النظام العالمي هو الذي يتلاعب بباكستان وليست الانتخابات فقط تعاظم الغضب بين الناس بسبب تزوير نتائج الانتخابات التي أجريت في 8 شباط/فبراير 2024. حيث أدلى الناس بأصواتهم بسبب سخطهم على النظام. وقد كان تصويتاً انتقامياً. لقد كان تصويتاً بحجب الثقة عن النظام. فهذا النظام هو نتاج النظام العالمي الأمريكي الحالي. ولا يمكن للمسلمين أن يخرجوا من هيمنتها الكارثية إلا إذا رفضوا النظام العالمي الاستعماري واستبدلوا به نظاما عالميا إسلاميا. إن الخلافة على منهاج النبوة سترفض النظام العالمي الأمريكي القمعي وأدواته المدمرة، من صندوق النقد الدولي والأمم المتحدة. وستوحد جميع البلاد الإسلامية في دولة واحدة قوية، وستحرر الأراضي الإسلامية المحتلة. وستعمل على توظيف الموارد الاقتصادية الهائلة في خدمة مصالح المسلمين وبناء اقتصاد قوي. الثلاثاء، 10 شعبان 1445هـ الموافق 20 شباط/فبراير 2024م 7- جبل ديون باكستان الضخم يؤدي إلى كارثة اقتصادية ارتفعت ديون باكستان المحلية والخارجية إلى إجمالي 62 تريليون روبية. وقد تضاعف الدين الخارجي لباكستان منذ عام 2011، في حين زاد الدين المحلي ستة أضعاف. وارتفع نصيب الفرد من الدين في باكستان من 823 دولاراً أمريكياً في عام 2011 إلى 1122 دولاراً أمريكياً في عام 2023. وهذا يمثّل زيادة بنسبة 36 في المئة. ويتم أخذ هذه القروض لتغطية النفقات الجارية وللواردات. وأكبر النفقات هي لدفع الأقساط الربوية للقروض. كما لا توجد خطة لتقوية الصناعة المحلية لضمان استبدال الواردات. إن الاقتصاد الباكستاني ينهار في ظل النظام العالمي الأمريكي وأداته، صندوق النقد الدولي. ولا شيء أقل من إقامة الخلافة على منهاج النبوة التي يمكنها إنقاذ باكستان من كارثة وشيكة. الأربعاء، 11 شعبان 1445هـ الموافق 21 شباط/فبراير 2024م
  9. بسم الله الرحمن الرحيم 2024-02-28 جريدة الراية: متفرقات الراية أيها المسلمون: أليس أبناؤكم في الجيوش جنوداً وضباطاً وقادةً؟! كيف تسمحون لهم أن تَقَرَّ أعينهم، وأن يعودوا إلى بيوتهم يجرون أذيال الخيبة والخنوع؟! وهل تلك الرتب والنياشين هي للتباهي؟! وهل ما يُقتطع من أقواتكم لهذه الجيوش التي قوامها أبناؤكم، هو ليُسمِن بطن الحاكم وحاشيته وحرسه؟! بينما قد يُقتل أبناؤكم، ليس في سبيل الله عز وجل، بل على أعتاب هؤلاء العملاء الخونة، الذين لا يستحيون من الله ورسوله والمؤمنين!! === الهيمنة الأمريكية على الأمم المتحدة ومجلس أمنها بقلم: الأستاذ مؤنس حميد – ولاية العراق إن الهيمنة الأمريكية على الأحداث تبرهن بشكل واضح أنه ليس هناك ضمانة لأمن أي بلد يمكن أن يتقرر بالأمم المتحدة ألف مرة، فبات من الواضح أن أي حل لا يتطابق ومصالح الولايات المتحدة الأمريكية لا مجال لبقائه، لوجود عصا الفيتو الظالمة. إن هيئة الأمم جاءت (كما يزعمون) لضمان حقوق الشعوب لتقرير مصيرها وفق الرؤى الديمقراطية المزعومة. إن بقاء حق النقض (الفيتو) للدول المهيمنة هو شكل من أشكال التعبير عن عدم المساواة بين الشعوب، وعن شريعة الغاب، فلا مجال للقيم والمثل التي يتشدقون بها، وهذا واضح في الهيمنة الأمريكية التي باتت توطد مصالحها الاستعمارية، باستخدام عصا الفيتو في مجلس الأمن عندما تتقاطع مصالحها مع أي قرار يراد تمريره. لقد بات مجلس الأمن عصا رعب أمريكية، فالنظام العالمي الذي تتحكم به أمريكا، التي تدير العالم وفق مصالحها متدخلة بتطويع المنظومة الدولية في نزعاتها الشيطانية في احتلال شعوب العالم والاستحواذ على ثرواتهم دون أي مشروعية قانونية، فتاريخ هذه المنظمة مليء بالخروقات الأمريكية، والتي جعلت من مجلس الأمن خادماً للمصالح الاستعمارية الغربية، وأداة لتغطية الجرائم التي ترتكبها بحق الشعوب المنكوبة، فأمريكا تعلن نفسها بأنها شرطي العالم لفرض السلام نيابة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن. أما الدور الذي يقوم به مجلس الأمن المزعوم، فهو منح صكوك للعدوان الأمريكي اليهودي، والغرض منه إثارة الحروب وإيجاد بؤر للتوتر من أجل التدخل لنهب ثروات الشعوب، وارتكاب المجازر دون رادع بحق من يقف بوجه الأطماع الأمريكية. فالمظلومية التي نشاهدها اليوم والتي وصلت ذروتها في انحياز مجلس الأمن في جميع قراراته ضد الشعب الفلسطيني المظلوم، وهو يتعرض لأبشع طرق الإبادة الجماعية على يد يهود دون رادع وعلى مسمع إنسانيتهم الزائفة، وهي تنظر إلى شعب أعزل يتعرض لقصف يهودي بشع دون أن يكون هناك رادع لهذا العدوان السافر، خير شاهد على بشاعة الأمم المتحدة ومجلس أمنها. إن مجلس الأمن المزعوم هو من شرع قرار عام ١٩٤٧ الذي أوصى بتقسيم فلسطين العربية إلى دولتين، وهو الذي مكن يهود من إقامة كيانهم، وهو الذي غفر ليهود جرائمهم، من قتل وتشريد أهلنا المسلمين في الأرض المباركة فلسطين، وهو من أدان حق الفلسطينيين في إعادة حقوقهم المسلوبة في حق العودة، وما زالت جراحات مجازر يهود ماثلة للعيان، وغزة العزة لا زالت تتربع على المشهد الدموي الذي يتعرض له أهل غزة الأبية وهم يتعرضون لأبشع أنواع العنف الذي بين زيف الإنسانية وحقوق الإنسان التي يتشدقون بها ظلماً وعدواناً. أقول: واهم كل من يلتمس حلاً من مجلس الأمن لأن الحل لا يمكن أن يأتي من الجزار نفسه. إن الحياة الحرة الكريمة لا يمكن لها أن تعود بالأمنيات، فلا بد من وقفة صادقة تجلي كل الضبابية التي تقصي الحقائق، وعلينا أن نتطلع إلى ما تطلع إليه أجدادنا العظام وأن نحذو حذوهم، لنجد لنا مكاناً بين دول العالم، لنعيد لنا مجدنا الضائع والفرصة لا زالت سانحة بوجود الرائد الذي لا يكذب أهله، فلنتصور القوة التي سنكون عليها إن أوجدنا من ينقذ هذه الأمة. قال رسول الله ﷺ: «إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ». === جيش الاحتلال يعتقل الدكتور إبراهيم التميمي قامت قوات الاحتلال ليلة أمس باقتحام منزل الدكتور إبراهيم التميمي، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، بالخليل واعتقاله ومصادرة هاتفه المحمول وجهاز الكمبيوتر، على إثر مواقفه المعروفة من حرب الإبادة التي يشنها كيان يهود على أهلنا في غزة، ودعوة الدكتور المتواصلة لجيوش الأمة لنصرة غزة وتحرير فلسطين. إذ يعمل كيان يهود المجرم على كتم كل الأصوات التي تفضح إجرامه ووحشيته بحق أهلنا في غزة، ويسعى بكل ما أوتي من قوة لمنع الأمة وجيوشها من التحرك لنصرة فلسطين وغزة، لأنه يعلم أن كيانه هش لا يقوى على مواجهة الأمة أو حتى جيش واحد من جيوشها العظيمة. فأكثر ما يرعب كيان يهود وأمريكا ودول الغرب من خلفهم هو أن تتحرك الأمة وجيوشها لتنصر غزة وتحرر فلسطين، وهم يدركون أن المسألة باتت مسألة وقت بعد أن انكشف ضعفهم، وانفضح أمر خيانة الحكام جميعهم، وفظاعة الغرب الذي كشر عن أنيابه فظهر عداؤهم الوقح لأهل فلسطين وللأمة الإسلامية، فلم يعد الأمر يحتاج إلى أكثر من شرارة تنطلق في إحدى بلاد المسلمين لتجمع الأمة وتنطلق بجحافلها نحو فلسطين لتحريرها، ولذلك يظن كيان يهود أنه باعتقاله الدكتور إبراهيم وأمثاله من أبناء فلسطين سيمنع وصول الصوت إلى الجيوش وأهل القوة في الأمة، وهو في ذلك واهم، فدعوة الحق ماضية في طريقها، وكلمة الحق صداها كبير، والله تكفل بنصرها نصرا عزيزا مؤزرا. === الذين تركوا غزة للموت لا يمكنهم الوقوف ضد الاحتلال على خلفية زيارة الرئيس التركي أردوغان إلى مصر ولقائه بنظيره السيسي بعد قطيعة من 12 عاما، قال بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا: إن هذه الزيارة، لم تكن لمصلحة تركيا أو مصر أو الشعب الفلسطيني، لأن الزعيمين أكدا مرة أخرى أنهما سيعملان من أجل المصالح الأمريكية في المنطقة، كما أن تقدير أردوغان لعمل وجهود السيسي، الذي أبقى معبر رفح الحدودي مغلقاً لعدة أشهر وحكم على شعب غزة بالجوع، ليس سوى حزن وقهر للشعب الفلسطيني وجميع المسلمين. ولقد أظهر أردوغان مرة أخرى عجزه، وأظهر أن عبارة "العالم أكبر من 5" مجرد خطاب فارغ. إن مصر وتركيا دولتان تعملان من أجل مصالح أمريكا الإقليمية ومخلصتان لها. ولهذا السبب فإنهم يحملون نتنياهو وحده، وليس كيان يهود، مسؤولية المذبحة والإبادة الجماعية المستمرة. كما يواصلون تكرار "خطة حل الدولتين" التي جعلتهم الولايات المتحدة يحفظونها. فهؤلاء الذين تركوا غزة للموت لا يمكنهم الوقوف ضد الاحتلال، قال الله تعالى: ﴿أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ﴾. === الحراك الثوري المطالب باستعادة قرار الثورة وإطلاق المعتقلين يتواصل في ريفي حلب وإدلب أفادت نشرة أخبار السبت 24/02/2024م من إذاعة حزب التحرير في ولاية سوريا بأن الحراك الثوري اليومي في ريفي حلب وإدلب، واصل فعالياته الشعبية المطالبة باستعادة قرار الثورة، وإطلاق المعتقلين. وفي جمعة حملت اسم (ظلم الطغاة على مدى الأيام مقبرة الطغاة)، خرجت أمس مظاهرات بعد صلاة الجمعة وأخرى ليلية في 16 نقطة تظاهر بريفي حلب وإدلب كان أبرزها مظاهرة حاشدة في مخيمات أطمة الغربية بريف إدلب وأخرى في مدينة الأتارب غربي حلب. وطالب المتظاهرون بإسقاط رأس العمالة ممثلا بالقادة المرتبطين بالنظام التركي، كما طالبوا بإطلاق المعتقلين، واستعادة قرار الثورة، وفتح الجبهات، وطالبوا المجاهدين بتحمل مسؤوليتهم في نصرة المظلومين، وشددوا على الثبات على الحراك وسلميته، حتى تحقيق كافة المطالب. === أعراض حرائر غزّة انتُهِكت فهل لهنّ من منتقم؟ وهل عدمت أمّة الإسلام من معتصم؟! كشف تقرير للأمم المتّحدة، يوم الاثنين، عن تعرّض عدد من سيّدات وفتيات قطاع غزّة للاغتصاب على يد جيش كيان يهود المحتل. وقالت المفوّضيّة السّامية للأمم المتّحدة لحقوق الإنسان، اليوم، إنّ خبراءها يشعرون بالقلق إزاء التّقارير التي تفيد بأنّ نساء وفتيات فلسطينيّات محتجزات تعرّضن لأشكال متعدّدة من الاعتداء الجنسيّ. وقالت الأمم المتّحدة، إنّ هناك تقارير موثّقة بشأن الانتهاكات الصّارخة لحقوق الإنسان التي لا تزال النّساء والفتيات الفلسطينيّات يتعرّضن لها في قطاع غزّة والضّفة الغربيّة. تعقيبا على هذه الأخبار قال بيان صحفي أصدره القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير: عار على أمّة الإسلام أن تشعر هذه المنظّمات العالميّة المتمخّضة من رحم النّظام الرّأسماليّ بالقلق والأسى إزاء هذه التّقارير وأمّة الإسلام تنام في سبات عميق وقد اعتادت تلك المشاهد المروّعة والصّرخات المدوّيّة ولا تحرّك ساكنا! مؤلم أن تفقد أمّة الإسلام الشّعور بما يحدث، ومحزن أن تعتاد مشاهدة المجازر والإبادات الجماعيّة لأبنائها دون أن تخرج مطالبة حكّامها بالحراك... بل مؤسف أن يتمادى هذا الكيان الغاصب في إمعانه في إذلال أهل غزّة؛ بتجويعهم وقهرهم وهدم بيوتهم وتشريدهم، واليوم بالتّجرّؤ على أعراض النّساء... وتوجه البيان إلى أمّة الإسلام بالقول: هؤلاء أخوات لكم استنصرنكم فأين تلبيتكم لنداءاتهن؟! أين رجالكم ولماذا هذا الصّمت المقيت؟! إن لم تغضبوا لشرفكم وأعراض بناتكم ونسائكم التي ينتهكها هؤلاء المجرمون فمتى ستغضبون؟! إن لم تحرّككم صرخاتهنّ واستغاثاتهنّ فمتى ستتحرّكون؟! كما توجه إلى علماء المسلمين أن: انزعوا عنكم ثوب الخوف والهوان واصدعوا بالحقّ وقولوا كلمتكم حتّى ترشدوا الأمّة وأهل القوّة والمنعة إلى طريق النّجاة وحتّى تتبوّؤوا منزلتكم الحقيقيّة وتكونوا ورثة للأنبياء تنيرون طريقها وتهدونها إلى الحقّ والسّبيل لنصرته. ونادى البيان جيوش المسلمين: أليس فيكم من يخلع عنه لباس الجبن ويتحرّر من قيود حكّامه العملاء ويعلنها هبّة خالصة ينتصر فيها لحرائر غزّة وفلسطين وكلّ بلاد المسلمين؟! === حكام السعودية عملاء يتآمرون مع الإدارة الأمريكية على فلسطين وأهلها نشرت وكالة معا الإخبارية بتاريخ 20/02/2024م خبرا جاء فيه: "قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، في مقابلة أذيعت على شبكة فرانس 24، إن الالتزام بالاعتراف بالدولة الفلسطينية لن يكون كافيا للتطبيع. وأضاف: "بالنسبة لي، هناك دولة فلسطينية على الأرض، وقد اعترفنا بها. لكنها لم تحدد بعد حدودها مع (إسرائيل). ونحن جميعا متفقون على أن الطريق إلى الاستقرار في منطقتنا وأمن (إسرائيل) هو قيام دولة فلسطينية. وحقيقة أن الدول في الغرب، وربما الولايات المتحدة أيضاً، مستعدة للاعتراف بمثل هذه الدولة، وهذا أمر إيجابي للغاية". وفيما يتعلق باليوم التالي للحرب، قال وزير الخارجية السعودي إن "هناك السلطة الفلسطينية التي يمكنها السيطرة على كافة الأراضي الفلسطينية بدعم من المجتمع الدولي". وبحسب قوله فإن "السلطة الفلسطينية تعترف بأن هناك حاجة للإصلاح. وقد أثبتت السلطة الفلسطينية أنها كيان موثوق به يمكنه الحفاظ على الأمن في الضفة الغربية". تعليقا على ذلك قال المهندس باهر صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين في تعليق كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير: كالعادة يمارس حكام السعودية دور الأتباع الأنذال أمام قرارات وإرادة القيادة الأمريكية، إذ أصبحت أمريكا تستعمل السعودية بإغراءات التطبيع والمال لتمرير مشاريعها ومخططاتها فيما يتعلق بقضية فلسطين، فهي الجزرة التي تغري بها أمريكا كيان يهود للقبول بمشاريعها. وأضاف المهندس في تعليقه: ولأن أمريكا تدرك هذه الحقيقة فهي تستعمل السعودية كجزرة تهز بها بين الفينة والأخرى أمام قادة يهود، وحكام السعودية من جانبهم لا يردون طلبا لأمريكا ولا يخذلونها، بل يعزفون معها على السمفونية المقيتة نفسها، وآخر هموم حكام السعودية قضية فلسطين أو المسجد الأقصى أو أهل فلسطين، بل هم عملاء أنذال خدم لأمريكا وللاستعمار منذ نشأة المملكة، ولذلك نجد وزير الخارجية لا يخجل من ذكر أن الدولة الفلسطينية هي السبيل لضمان أمن (إسرائيل)، هكذا وبكل وقاحة، ولا يخجل من مدح السلطة الفلسطينية لما تقدمه من خدمات أمنية وقدرتها على ضبط الأمن. === تقلبات شديدة في سعر صرف الجنيه المصري أفاد موقع آر تي بتاريخ 24/2/2024 بأن السوق السوداء للدولار في مصر شهدت هبوطا كبيرا خلال الـ48 ساعة الماضية حيث تراجع الدولار من مستويات 64 جنيها إلى 52 جنيها في تداولات اليوم بانخفاض قرابة 12 جنيها، وفق وسائل إعلام. ورافق الهبوط الكبير في السوق السوداء توقف البيع والشراء بشكل تام في السوق. وجاءت هذه التراجعات بعد دقائق من إعلان مجلس الوزراء ضخ استثمارات جديدة بقيمة 35 مليار دولار ضمن مشروع "رأس الحكمة" الأمر الذي تسبب في ارتباك كبير في السوق الموازي وعدم معرفة سعر حقيقي للعملة الأمريكية. وفي المقابل تسبب استمرار هبوط الدولار في السوق السوداء لما دون 52 جنيها في تراجع سعر الذهب بالسوق المصري يوم السبت لأقل مستوى خلال 3 أشهر. الراية: تأتي هذه الضبابية في ظل ضبابية ضخ الإمارات لمليارات الدولارات في هذا المشروع، وكأن النظام المصري انتقل لبيع الأرض لسداد فواتير الفساد والتلاعب باقتصاد الناس وعيشهم بدل أن يوجد اقتصاداً حقيقياً يعمل على رفع العوز والفقر عن الشعب المصري! === المصدر: جريدة الراية
  10. مصالح أمريكا تقرّب العملاء الفرقاء سمعنا كثيرا في السابق تصريحات عنترية كان يقتضيها الوقت ومصالح أمريكا، أطلقها أردوغان تهاجم النظام المصري مثل قوله عقب طرد السفير التركي من مصر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 إنه "لن يحترم أبدا أولئك الذين يستولون على السلطة بانقلاب"، وقال أردوغان خلال خطاب له في ولاية غريسون شمالي تركيا: "أمس في مصر عقد اجتماع بين الاتحاد الأوروبي، وبين من دعاهم السيسي الانقلابي من أعضاء جامعة الدول العربية"، وتابع أردوغان: "هل يمكنكم الحديث عن الديمقراطية في الاتحاد الأوروبي، بعد أن لبيتم دعوة السيسي الذي أعدم 42 شخصا منذ توليه السلطة؟"، وكان أردوغان قد هاجم السيسي لأول مرة، حين قال في أحد اللقاءات التلفزيونية ردا على سؤال بخصوص عقد لقاءات مع الرئيس المصري: "جوابي لمن يسأل لماذا لا تقابل السيسي.. أنا لا أقابل شخصا كهذا على الإطلاق" (روسيا اليوم 26/2/2019) هكذا كان يصف أردوغان السيسي ونظامه، وكان التراشق على أشده وخاصة من الجانب المصري الذي ظهر مؤيدا لمحاولة الانقلاب في 2016، ولكن هذه الخصومة وهذا التراشق لم يكن حقيقيا بل كان لاحتواء معارضي النظام وخاصة الإسلاميين حتى لا يتلقفهم منافسون لأمريكا ويحاولون من خلالهم إيجاد موطئ قدم يزاحمون من خلاله أمريكا في مصر، وقد كان لأمريكا ما أرادت فاحتوت الكثير من قادة الإخوان وكوادر المعارضة وألجمتهم بخطوط حمراء لا يتجاوزونها وألزمتهم أن يكون إطار معارضتهم للنظام من خلال الديمقراطية وحفاظا عليها، وبهذا كان أردوغان داعما حقيقيا للنظام المصري والسيسي ولم تكن هناك خصومة حقيقية، فلم يتوقف التبادل التجاري بين البلدين ولم يتوقف التعاون الأمني بينهما، بل لقد تم تسليم مصر بعضا ممن فروا منها لاجئين لتركيا وهم محكومون بالإعدام في مصر كنوع من التهديد للكبار ممن يعيشون هناك بالمصير نفسه حال تجاوزهم فيما قد يمس النظام أو يضر بمصالح أمريكا في مصر. بنظرة سطحية لجأ الكثير من المعارضين إلى تركيا ظنا أن هناك خصومة حقيقية وأن أردوغان سيكون نصيرا لهم، بينما كان يحتويهم ويحتضنهم ليجدوا متنفسا فلا يكونون عبئا على النظام في مصر ولا يشكلون تهديدا له في موضع آخر، وأكثر من ذلك أن جلهم كان تحت تهديد حقيقي بالترحيل إلى مصر لوجود أحكام نافذة صادرة بحقهم، وعلى هذا فهم محاطون بدوائر يجب أن يسيروا خلالها ولا يتخطونها، فصودرت حريتهم على الحقيقة دون أن يضطر أحد لاعتقالهم والتكفل بهم، وانقلبت تركيا على من أبى الانصياع منهم واضطروا لمغادرة تركيا بحثا عن ملاذ آخر، ومنهم من لم تجدد إقامته ورفض منحه الجنسية التركية ومنهم من سحبت منه الجنسية بعد منحها وخاصة بعد تلك الزيارة التي كانت في حقيقتها انقلاباً على الإخوان. كنا نرى هذه الزيارة قادمة لا محالة وقلنا وكررنا إن الخصومة والتراشق تقتضيها مصلحة أمريكا التي تجعل كلاً منهما يؤدي دورا يخدمها في ملفات بعينها، ولو اقتضت مصلحة أمريكا الصلح بينهما فسيكون وسيلتقيان ويتعانقان وقد كان. لم يكن هذا اللقاء عابرا ولا مجرد مصالحة بل كان لقاء لترتيب أوراق اللعب وأدوار اللاعبين وتسلم ملفات معينة تعمل أمريكا على حلها، قد يعجز السيسي عنها، فالوضع في غزة يحتاج وجها خادعا يتمسح بالإسلام يستطيع التواصل مع حماس وخفض سقف مطالبهم من أجل التوصل إلى هدنة قبل حلول رمضان الذي يخشى الغرب استمرار الحرب فيه خوفا من غضب الناس الذي قد يؤدي لانفجار قد يطيح بأنظمة عميلة وقد يؤدي لانعتاق المنطقة كلها من التبعية للغرب، وإلى جانب آخر فأردوغان يريد أن يحصل على جزء من كعكة إعادة إعمار غزة بدخول بعض الشركات التركية في الأمر. كما لا يجب أن نغفل الوضع الاقتصادي المزري لمصر وحاجة النظام إلى أي قشة تنقذه من الغرق، ولعل بعضا من التبادل التجاري بين مصر وتركيا يؤدي ولو قليلاً في هذا الاتجاه، وهناك ملف ليبيا وقد كان على الطاولة قطعا فهو من الملفات التي تحتاج أمريكا إلى تعاون النظامين فيه وضمان بسط نفوذها، بخلاف موضوع أرض الصومال... أي أن كل اللقاء كان يتعلق بملفات تريد أمريكا إنجاز العمل فيها وعلى رأسها غزة وضرورة إيجاد استقرار في المنطقة بالوصول إلى هدنة ولو مؤقتة حتى يمر رمضان، والعمل على ترسيخ حل الدولتين الذي يمثل رؤية أمريكا لتصفية قضية فلسطين. إن الدور الذي يلعبه أردوغان من أقذر وأحقر الأدوار، وسابقا قلنا إنه أكثر خبثا وسوءا من السيسي وإنه أشد خطرا على الإسلام والأمة منه لتمسحه بالإسلام وظهوره كأنه يحمل رايته ليخدع الإسلاميين ممن يفكرون بطريقة سطحية وينخدعون بصوته المعسول في قراءة القرآن أو برفعه شعارات يناصر بها المظلومين، بينما يدعم عدوهم وقاتلهم! وهذا بالفعل ما قام به مع الإخوان في مصر فيما بعد الانقلاب؛ فرغم شعاراته الرنانة ورفعه لشارة رابعة في مواضع كثيرة إلا أنه لم يتحرك فعليا لنصرتهم ولا لردع قاتلهم، بل لم يتوقف التبادل التجاري بين مصر وتركيا طوال عقد كامل، وهو نفس ما يقوم به الآن مع غزة ودعمه ليهود بالغذاء والملابس والحديد، حتى قيل إن شظية مما ألقي على غزة أثناء القصف وجدت مكتوب عليها "صنع في تركيا"! فأردوغان يمثل الإسلام المعتدل المدجن الذي يقبل ما يمليه الغرب ويعمل لرعاية مصالحه ولا يخرج عن إطار الديمقراطية التي يحملها، أي أنه إسلام تنفصل فكرته عن طريقته، إسلام يرضى عنه الغرب ولا يهدد مصالحه، فهو حقا حفيد مصطفى كمال الذي هدم دولة الخلافة ويسير على نهجه. فأردوغان أكبر وأشد من تخلوا عن أهل غزة وأعانوا يهود عليها، فهو من كانوا يأملون به خيرا وينتظرون منه نصرة ونصرا، كانوا ينتظرون منه جيشا ينصر ودعما حقيقيا يغنيهم ويكفيهم، لا أن يدعمهم بشعارات جوفاء ويدعم عدوهم بالغذاء والملابس وغير ذلك! وهو نفسه أردوغان الذي أوهن ثورة الشام وفتّ في عضدها ومكن أمريكا من شراء واستمالة قادة الفصائل وسلم حلب لروسيا ومكن النظام المجرم من العودة إلى الحياة مرة أخرى بعد أن كان فقد كل مقومات الحياة. ما يثبته الواقع والأحداث الكاشفة أن هؤلاء الحكام جميعا وعلى رأسهم بل وأخبثهم أردوغان هم مجرد أدوات في يد الغرب يعملون لرعاية مصالحه وبسط وتثبيت سلطانه ومنع كل ما من شأنه أن ينهي تبعية بلادنا له، فمتى يعي الإسلاميون دورهم، وكونهم مجرد أدوات وأنهم خدم لدى الغرب أعداء للأمة؟! ومتى لا يركنون إليهم ولا يمكنونهم من رقاب الناس؟! فما كان لأردوغان أن يفت في عضد ثورة الشام لولا سذاجة البعض ممن ينتسبون للإسلام، ولا كان ليثبط همم الثائرين في مصر لو لم يركن إليه السطحيون من الإسلاميين مخدوعين بمعسول الكلام الذي يخفي ما تحت لسانه من سم زعاف. وأخيرا فإن هؤلاء الحكام يدورون حيث يريد لهم الغرب الدوران ولا غاية لهم ولا إرادة إلا إرادة السادة، فهم منفصلون عن الأمة وهم سبب شقائها وهم الدرع الحقيقي الذي يحمي أعداءها ويحول بين الأمة وبين اقتلاعهم والانعتاق من ربقة التبعية. نعم إنهم حتى يسعون لتجديد دين الأمة لينتزعوا منه عقيدته السياسية العملية ليوافق هوى الغرب ولا يشكل تهديدا على مصالحه، ولكن خاب فألهم وطاش سهمهم؛ ففي الأمة رجال يصلون ليلهم بنهارهم لكي تنعتق الأمة من تبعية الغرب وتستأنف حياتها في ظل الإسلام ودولته التي تزيل الحدود وتحرر الأرض وتنتصر للمظلومين وتعيد الأمة سيدة للدنيا كما كانت، وحينها سنقول لهم خبتم وخسرتهم ولم تحولوا بيننا وبين وعد الله سبحانه وبشرى نبيه ﷺ بعودة الإسلام ودولته الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، فالله متم نوره ولو كره الكارهون. بقلم: الأستاذ محمود الليثي – ولاية مصر
  11. الهيمنة الأمريكية على الأمم المتحدة ومجلس أمنها إن الهيمنة الأمريكية على الأحداث تبرهن بشكل واضح أنه ليس هناك ضمانة لأمن أي بلد يمكن أن يتقرر بالأمم المتحدة ألف مرة، فبات من الواضح أن أي حل لا يتطابق ومصالح الولايات المتحدة الأمريكية لا مجال لبقائه، لوجود عصا الفيتو الظالمة. إن هيئة الأمم جاءت (كما يزعمون) لضمان حقوق الشعوب لتقرير مصيرها وفق الرؤى الديمقراطية المزعومة. إن بقاء حق النقض (الفيتو) للدول المهيمنة هو شكل من أشكال التعبير عن عدم المساواة بين الشعوب، وعن شريعة الغاب، فلا مجال للقيم والمثل التي يتشدقون بها، وهذا واضح في الهيمنة الأمريكية التي باتت توطد مصالحها الاستعمارية، باستخدام عصا الفيتو في مجلس الأمن عندما تتقاطع مصالحها مع أي قرار يراد تمريره. لقد بات مجلس الأمن عصا رعب أمريكية، فالنظام العالمي الذي تتحكم به أمريكا، التي تدير العالم وفق مصالحها متدخلة بتطويع المنظومة الدولية في نزعاتها الشيطانية في احتلال شعوب العالم والاستحواذ على ثرواتهم دون أي مشروعية قانونية، فتاريخ هذه المنظمة مليء بالخروقات الأمريكية، والتي جعلت من مجلس الأمن خادماً للمصالح الاستعمارية الغربية، وأداة لتغطية الجرائم التي ترتكبها بحق الشعوب المنكوبة، فأمريكا تعلن نفسها بأنها شرطي العالم لفرض السلام نيابة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن. أما الدور الذي يقوم به مجلس الأمن المزعوم، فهو منح صكوك للعدوان الأمريكي اليهودي، والغرض منه إثارة الحروب وإيجاد بؤر للتوتر من أجل التدخل لنهب ثروات الشعوب، وارتكاب المجازر دون رادع بحق من يقف بوجه الأطماع الأمريكية. فالمظلومية التي نشاهدها اليوم والتي وصلت ذروتها في انحياز مجلس الأمن في جميع قراراته ضد الشعب الفلسطيني المظلوم، وهو يتعرض لأبشع طرق الإبادة الجماعية على يد يهود دون رادع وعلى مسمع إنسانيتهم الزائفة، وهي تنظر إلى شعب أعزل يتعرض لقصف يهودي بشع دون أن يكون هناك رادع لهذا العدوان السافر، خير شاهد على بشاعة الأمم المتحدة ومجلس أمنها. إن مجلس الأمن المزعوم هو من شرع قرار عام ١٩٤٧ الذي أوصى بتقسيم فلسطين العربية إلى دولتين، وهو الذي مكن يهود من إقامة كيانهم، وهو الذي غفر ليهود جرائمهم، من قتل وتشريد أهلنا المسلمين في الأرض المباركة فلسطين، وهو من أدان حق الفلسطينيين في إعادة حقوقهم المسلوبة في حق العودة، وما زالت جراحات مجازر يهود ماثلة للعيان، وغزة العزة لا زالت تتربع على المشهد الدموي الذي يتعرض له أهل غزة الأبية وهم يتعرضون لأبشع أنواع العنف الذي بين زيف الإنسانية وحقوق الإنسان التي يتشدقون بها ظلماً وعدواناً. أقول: واهم كل من يلتمس حلاً من مجلس الأمن لأن الحل لا يمكن أن يأتي من الجزار نفسه. إن الحياة الحرة الكريمة لا يمكن لها أن تعود بالأمنيات، فلا بد من وقفة صادقة تجلي كل الضبابية التي تقصي الحقائق، وعلينا أن نتطلع إلى ما تطلع إليه أجدادنا العظام وأن نحذو حذوهم، لنجد لنا مكاناً بين دول العالم، لنعيد لنا مجدنا الضائع والفرصة لا زالت سانحة بوجود الرائد الذي لا يكذب أهله، فلنتصور القوة التي سنكون عليها إن أوجدنا من ينقذ هذه الأمة. قال رسول الله ﷺ: «إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ». بقلم: الأستاذ مؤنس حميد – ولاية العراق
  12. حرب روسيا وأوكرانيا وطاغوت النظام الدولي لقد مضى أكثر من عامين على حرب روسيا وأوكرانيا، وقد أصبحت روسيا تسيطر على ما يقرب من خُمس الأراضي الأوكرانية، بما فيها شبه جزيرة القرم التي ضمتها عام 2014. ومنذ بداية الحرب تلقت أوكرانيا دعما عسكريا كبيرا من أمريكا والدول الأوروبية على هيئة منظومات مدفعية وصاروخية وأنظمة دفاع جوي متقدمة، من بينها وحدات من نظام باتريوت الأمريكية، ولا تزال أوكرانيا بحاجة إلى المزيد من الأسلحة من الخارج لدعمها في الحرب. وبعد جدل كبير في أمريكا حول دعم أمريكا لأوكرانيا وافق الكونجرس الأمريكي مؤخرا على تقديم حوالي 65 مليار دولار لدعم أوكرانيا في حربها مع روسيا. ولا شك أن اللاعبين الأساسيين في هذه الحرب هم الولايات المتحدة وروسيا، ومسرح الحرب المباشر هي أوكرانيا والمسرح الأكبر غير المباشر هي أوروبا. أما غاية الولايات المتحدة الأولى من تمويل هذه الحرب والعمل على إبقاء جذوتها مشتعلة فهي تتعلق باستمرار قبول أوروبا للحماية الأمنية الأمريكية من خلال حلف شمال الأطلسي الناتو، والتي كانت أوروبا ممثلة بفرنسا قد بدأت تتحفز للاستقلال أمنيا عن أمريكا، وحجتها الرئيسة في ذلك أنه لم يعد هناك حاجة للأمن والحماية الأمريكية بعد زوال تهديد الاتحاد السوفياتي لأمن أوروبا. ومن ثم التوجه نحو روسيا لتأمين إمدادات الطاقة من خلال معاهدات نوردستريم 1 و2. فجاءت حرب روسيا وأوكرانيا لتعيد أوروبا حساباتها وتتمسك بالناتو الذي غدا أقوى من ذي قبل، كما ورد في تقرير مؤسسة راند (شهر 3/2023) "لقد أصبحت القضايا الأمنية مرة أخرى ذات أهمية قصوى بين أعضاء حلف شمال الأطلسي، الأمر الذي يجعل الحلف أكثر أهمية بكثير". ثم إن الحرب قد أدت إلى إلغاء اتفاقية نوردستريم 2 وحرمت أوروبا من مصدر مهم للطاقة غير خاضع للهيمنة الأمريكية. أما الغاية الثانية لأمريكا فهي تشبه إلى حد بعيد ما حصل مع الاتحاد السوفياتي حين تورط في حرب أفغانستان والتي وقفت أمريكا وراءها بالسلاح والدعم اللوجستي والمالي لعشر سنوات، ما أدى إلى انهيار الاتحاد السوفياتي وخروجه من الموقف الدولي. فجاءت حرب روسيا في أوكرانيا اليوم لتشكل ضغطا سياسيا وعسكريا وماليا على روسيا تجعل الطريق أمامها للعودة للنظام الدولي كقوة عظمى مستحيلا أو شبه مستحيل. فقد تكبدت روسيا حتى الآن ما يزيد على 300 ألف عسكري بين قتيل وجريح حسب التقارير الغربية (150 ألفاً حسب تقارير روسيا)، كما بلغت تكلفة الحرب المباشرة حوالي 211 مليار دولار. أما التكلفة الكلية للاقتصاد الروسي فقد زادت عن 1.3 تريليون دولار، ما يبين أن أمريكا تسعى لإضعاف روسيا أو تحجيمها بحيث تبقى على ما كانت عليه خلال العقدين الماضيين لا تمثل سوى شرطي تستعمله أمريكا في الهيمنة على مناطق مختلفة كما حصل في سوريا وليبيا. أما روسيا فإنها حتى الآن لم تحقق الأهداف المعلنة من الحرب بشكل تام، خاصة تلك المتعلقة باستقلال إقليم دونباس واستكمال السيطرة على مقاطعة دونيتسك، بالرغم من سيطرتها مؤخرا على مدينة أفدييفكا. فقد كانت روسيا قد احتلت مدينة خيرسون الاستراتيجية لمدة 10 أشهر ثم انسحبت منها تحت ضغط القوات الأوكرانية وتمويل الغرب لحربها مع روسيا. ويبدو أن مدى الحرب بين الدولتين قد يمتد إلى أشهر أخرى. وأما الحيلولة دون انضمام أوكرانيا لحلف الناتو، فلم يعد لهذا الهدف أهمية كبرى خاصة بعد انضمام السويد وفنلندا للناتو، والإعلان كما جاء في تقرير راند أن الناتو الآن أصبح أقوى من أي وقت مضى منذ إنشائه. وأما أوروبا فعادت بها الأيام ودهاليز السياسة إلى فترة الحرب الباردة حين كانت مسرحا للحرب الباردة بين أمريكا والاتحاد السوفياتي، مستاءة من هيمنة أمريكا على أمنها الاستراتيجي، وتخشى الاتحاد السوفياتي وقوته النووية الضاربة، وتعتمد على مصادر الطاقة التي تهيمن عليها أمريكا. فعادت الآن كما كانت بين مطرقة أمريكا وسندان روسيا. وتجد نفسها مهتمة بدعم أوكرانيا دعما يمكنها من الانتصار وإنهاء الحرب وليس فقط استمرارها بالقتال لفترات طويلة كما تفعل أمريكا. فأوروبا تريد للحرب نهاية سريعة للتخلص من شبح الصراع الأمريكي الروسي الذي يقلقها بشكل قوي. والمحصلة في كل ذلك وحتى اليوم أن القضايا الدولية الرئيسية تتحكم بها دول تدين بمبدأ واحد وهو المبدأ الرأسمالي، الذي لا يزال يسوم البشرية بشتى أنواع العذاب ويفرض عليها أقسى أشكال الضنك. وهو لا يتردد في استخدام أبشع الوسائل كالحروب الطاحنة التي يذهب ضحيتها مئات الآلاف من الأبرياء في سبيل بسط نفوذ، أو تحقيق مصلحة، أو كسب ثروة. وهو هو كما كان في الحرب العالمية الأولى والثانية اللتين ذهب ضحيتهما أكثر من 100 مليون إنسان بين قتيل وجريح ومُقعد، وهو هو اليوم في حرب ليس لها هدف ولا غاية تمت إلى الإنسانية بصلة في أوكرانيا، وأخرى في فلسطين حيث أهدرت الحرب حياة أكثر من مئة ألف من المسلمين في فلسطين، وهو هو في الحرب التي أذكاها وأوقدها وحافظ عليها أكثر من 10 سنين في سوريا زادت ضحاياها عن 8 ملايين إنسان بين قتيل وجريح ومشرد. ولا يزال هذا النظام بمبدئه القاتل يتربع على عرش العالم بلا منازع حقيقي ينتزع منه السيادة. فمتى يتحرر العالم ويتم إنقاذ البشرية من حمأة الرأسمالية وطغيانها؟ ومتى ينعم البشر بالعدل والطمأنينة الحقة؟ ألم يأن للذين آمنوا أن يقدموا للبشر كافة الميزان الذي قامت به السماوات والأرض، والناموس الذي تسير به الكواكب والنجوم والشمس والقمر بلا تصادم ولا انهيار ولا عوجا ولا أمتا؟ لقد اشتاق العالم كله بيضا وسودا، عربا وعجما، شيبا وشبانا، نساء ورجالا، شجرا وبحارا وهواء، لقد اشتاقوا إلى عدل الرحمن، الذي خلق الإنسان، وعلمه البيان، ورفع السماء، ووضع الميزان وأمر بأن لا يطغى البشر في الميزان. ومن أجل ذلك أرسل الرسل بالبينات وأنزل الكتاب والميزان ليس إلا ليقوم الناس بالقسط، وينعموا بالعدل ويتم القضاء على الطاغوت. ﴿لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾ بقلم: الدكتور محمد جيلاني
  13. الدور القطري هو الأبرز في مفاوضات الهدنة المُفضية إلى (الدمج والتطبيع) يقود رئيس جهاز المخابرات الأمريكية ويليام بيرنز في العاصمة الفرنسية مُفاوضات مُعمّقة مع رئيس مُخابرات كيان يهود (الموساد) ديفيد برنياع، وبمُشاركة رئيس المُخابرات المصرية عباس كامل، بالإضافة إلى رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، وتحشد أمريكا في هذه الأثناء كبار موظفيها للضغط على كيان يهود لحمله على القبول بوقف إطلاق النار، فقد أوفدت بريت ماكجورك كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط إلى مصر وكيان يهود لتعزيز الجهود المبذولة للمضي قدما في صفقة التبادل، وأجرى ماكجورك الخميس 22/02/2024 محادثات مُكثّفة مع المسؤولين في كيان يهود، ومع عائلات الأسرى لدى حماس، ووصف المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي المحادثات بأنّها كانت "بناءة"، وقال إنّ: "المؤشرات الأولية التي نحصل عليها من بريت ماكجورك تشير إلى أن هذه المناقشات تسير على ما يُرام"، ومن الواضح أنّ إدارة بايدن ضغطت على كيان يهود لإرسال وفد منه إلى باريس على الفور لإكمال بحث صفقة تبادل مع حماس بعد أنْ كان نتنياهو قد رفض من قبل إرسال مثل هذا الوفد، ثمّ أرغم نتنياهو على إرسال الوفد بالفعل إلى باريس برئاسة رئيس الموساد ديفيد برنياع ومشاركة كل من رئيس الشاباك رونين بار وقائد وحدة استخبارات الأسرى والمفقودين والمستشار السياسي لرئيس الوزراء أوفير فليك، وشارك سريعاً في المُفاوضات ثمّ عاد إلى تل أبيب للتشاور. وكانت إدارة بايدن قد رفضت خطة نتنياهو التي أعلن عنها لليوم الذي سيلي الحرب في غزة بُعيْد الإعلان عنها، والتي كان نتنياهو يُريد بالإعلان عنها التملص من الضغط الأمريكي، وهي الخُطّة التي تقضي ببقاء السيطرة الفعلية للاحتلال على القطاع. ونقل مصدر أمريكي عن الإدارة الأمريكية أنّها تسعى إلى إشراك دول عربية عديدة في مستقبل غزة والضفة، وأكّد أنه سوف يكون لقطر دور محوري في كل حل مستقبلي إلى جانب السعودية وتركيا والإمارات ومصر والأردن. وكانت الولايات المتحدة قد عملت مع قطر بشكل مكثف على عودة التفاوض لإبرام صفقة التبادل بعد أن تولّت قطر مُهِمّة إقناع حماس بضرورة العودة إلى المُفاوضات، وتليين موقفها، والتخلي عن بعض الشروط التي لا تتحمل دولة يهود قبولها، وذلك من أجل إبرام صفقة تهدئة خلال شهر رمضان وما بعده، تمهيدا لوقف شامل لإطلاق النار. وتزامن مع هذا الحراك الأمريكي والضغط على كيان يهود تصريحات لنائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق قال فيها: "إنّ حماس مستعدة لأن تُدير حكومة تكنوقراط فلسطينية أمور غزة، وإنّ حماس لا تنظر إلى حكم غزة كغاية"، وهذا ما يُمهّد لتفعيل الحل السياسي الذي تقوده أمريكا، والذي يُساعد في إمكانية عودة السلطة الفلسطينية لحكم قطاع غزة والضفة الغربية في إطار جهود أمريكية ودولية لفرض حل الدولتين من منظور أمريكي وإنهاء الصراع، وتطبيع الدول العربية مع كيان يهود. وسواء تمكّنت الإدارة الأمريكية من التوصل لصفقة وقف إطلاق النار حالياً أم لم تتمكّن، فإنّ الخط العريض لأهدافها السياسية مُستقبلاً قد بات واضحاً جلياً، وهو إخراج كيان فلسطيني محدود تحت دولة فلسطينية إلى حيّز الوجود، بحيث يكون بمثابة الضمانة الأكثر أماناً لبقاء كيان يهود في فلسطين مُهيمناً ومُستداماً. فإيجاد مثل هذا الكيان الفلسطيني (المُشوّه) تحت اسم دولة يكون مُقترناً عضوياً بدمج كيان يهود في المنطقة دمجاً كلياً عبر تطبيع جميع الدول العربية معه، بوصفه دولة طبيعية في المنطقة العربية لا يختلف على وجودها أي زعيم عربي أو فلسطيني، وهذا يعني بالضرورة منح كيان يهود أقصى ما يتمنّاه من الحق بالوجود والأمن والاعتراف. وبالنسبة لحماس فقد تمّ تسريب معلومات من جهات أمريكية تقول بأنّ عدّة دول عربية تسعى لدمج حماس في مُنظمة التحرير الفلسطينية، فقد أبلغ البيت الأبيض كيان يهود أنّ دولا عربية تعكف على صياغة خطة لـ(اليوم التالي لما بعد الحرب) في قطاع غزة تتضمّن بنداً يقضي بـ(دمج حركة حماس في منظمة التحرير الفلسطينية) وذلك وفقاً للإعلام العبري. وبحسب هيئة البث الرسمية في كيان يهود فقد نقلت الجمعة 24/02/2024 عن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أنّها أبلغت (إسرائيل) بأنّ الخطة التي تعكف الدول العربية على صياغتها قد تتضمن بنداً يقضي بدمج حركة حماس في منظمة التحرير الفلسطينية، وقالت إنّ إدارة بايدن تضغط على رئيس وزراء كيان يهود بنيامين نتنياهو لإجراء مناقشة وزارية حول هذه القضية. إنّ هذا الدمج من وجهة نظر أمريكا سيساعد في إعادة السلطة الفلسطينية (المُتجدّدة) لحكم قطاع غزة بضمانات منع الهجمات على كيان يهود، وهذه هي الرؤية الأمريكية لحل شامل للنزاع (العربي الإسرائيلي) في المنطقة. وبموجب الخطة تقوم ترويكا مُكوّنة من (مصر وقطر والإمارات والأردن وتركيا) ببذل قصارى جهودها لحفظ أمن كيان يهود من خلال الضغط على حماس لالتزام الحل السياسي كخيار وحيد وأوحد للوصول إلى الدولة الفلسطينية الهزيلة (الموعودة). إنّ أمريكا تقوم بكل شيء بخصوص هذا الصراع ولا تفعل هذه الدول إلا ما تُريده أمريكا، فهي مُجرد أدوات تُستخدم لتحقيق الأهداف الأمريكية، وتظهر قطر وكأنّها فاعل مؤثّر في المُفاوضات، وأنّها تملك خبرة أكثر لاعتمادها أمريكياً في الضغط على طالبان في مُفاوضات أفغانستان، وها هي تُعتمد مرة أخرى في الضغط على حماس لتقديم المزيد من التنازلات، وبذلك يكون دورها في هذه المُفاوضات هو الدور الأكبر في خيانة القضية الفلسطينية، وإنّه لمن العار على قطر، وعلى هذه الدول الخانعة أنْ تتجنّد في خدمة المصالح الأمريكية و(الإسرائيلية)، مُستغلين الكوارث التي يمر بها أهل غزة، فبدلاً من تقديم النصرة والمساعدة لأهل غزة، فها هي قيادة قطر وسائر القيادات الذليلة الأخرى تسعى بشكلٍ حثيث لتصفية القضية الفلسطينية، وتمكين وتجذير كيان يهود في قلب بلاد المسلمين. بقلم: الأستاذ أبو حمزة الخطواني
  14. ثورة الشام تشق طريقها القويم من جديد بهمّة الصادقين بداية إن ثورة الشام هي ثورة شعبية مباركة خرجت لإسقاط النظام الكافر بدستوره وبكافة أركانه ورموزه ومؤسساته الأمنية والعسكرية وإقامة حكم الإسلام على أنقاضه في خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة، فهذا ما صدحت به حناجر الثائرين وهم ينطلقون من المساجد وصيحات التكبير تزلزل الأرض تحت أقدام الطغاة والمجرمين وتنادي أيضاً بإسقاط النظام وإقامة حكم الإسلام. إن المتابع لما يجري في الشام يرى أن ثورة الشام تراجعت وتلقت ضربات موجعة وقوية من قبل أعدائها فاستطاعوا خلخلة صفوفها وحرف بوصلتها عن الطريق الصحيح الذي رسمه الصادقون في بداية انطلاقتها، لكن أعداءها لم يستطيعوا اقتلاعها من نفوس أهل الشام الثائرين وعقولهم. ففكرة الثورة أصبحت مفهوماً بالنسبة لهم وجزءاً لا يتجزأ من حياتهم. وهم إلى هذه اللحظة مستعدون للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل هذه الثورة المباركة وفي سبيل تحقيق أهدافها؛ وهي إسقاط نظام الإجرام وإقامة حكم الإسلام على أنقاضه. فما الذي حدث حتى تراجعت الثورة؟ وإلى أين وصلت الآن؟ وما هو سبيل خلاصها وتتويج تضحياتها؟ إن الذي حدث حتى تراجعت الثورة ووصلت إلى ما هي عليه اليوم هو أنها فقدت سلطانها وقرارها، وتسلط عليها من ارتمى بأحضان الدول والمخابرات والأنظمة العميلة التي تمكر بثورة الشام ليل نهار دون توقف منذ انطلاقتها ومطالبة الثائرين بتحكيم الإسلام ورفع راية الإسلام في دمشق والتخلص من هذا النظام المجرم عميل أمريكا وحامي كيان يهود، بالإضافة لغياب المشروع السياسي أو الدستور الذي يرسم التصور الكامل ويوضح الطريق الذي سيسير عليه الثائرون للوصول لهدفهم المنشود، فهذه هي أبرز الأسباب في تراجع ثورة أهل الشام. أما إلى أين وصلت الثورة اليوم؟ فبعد أكثر من عقد من الزمن على انطلاقتها وبعد كل ما مرت به من قتل وتشريد ودمار واغتصاب للأعراض وتدنيس للمقدسات وتدمير مدن بأكملها وتهجير الملايين إلى الجبال وإسكانهم في خيام لا تقيهم حر الصيف ولا برد الشتاء، وفي ظل وضع اقتصادي خانق يعيشه معظم أهل الشام الثائرون المهجرون والمقيمون في الشمال المحرر... فهنا يتبادر لأذهان الناس أن هذه الثورة قد انتهت وقد تركها أهلها ويئسوا منها بعد كل هذه السنين من العذاب والتنكيل بهم من قبل طغاة الأرض جميعا، ومع ذلك نقول لهم إنها لا زالت حية، ونبشر إخواننا المسلمين في العالم أجمع بأن ثورة الشام لا زالت حية في النفوس ولا زالت جذوة الثورة متقدة ولا زال أهلها ثابتين صامدين يتحدون قوى الكفر والشرك جميعها، لا يحيدون عن هدفهم ولا عن أيمانهم التي قطعوها بداية ثورتهم بمواصلة الثورة حتى إسقاط النظام المجرم وتحكيم شرع الله بإقامة دولة الإسلام ورفع راية التوحيد في دمشق. أما ما يحدث اليوم في الشمال المحرر، فلقد عمدت الدول الحاقدة والمتآمرة على تجميع كل من يرفض العيش تحت حكم النظام المجرم في هذه البقعة الصغيرة التي تخلو إلى حد كبير من أدنى مقومات العيش في ظل هذه الأزمة السكانية الكبيرة نتيجة تهجير الملايين من مناطقهم إلى مناطق الشمال المحرر بعد اتفاقيات الذل والعار والتي بيعت المناطق من خلالها وهجر أهلها منها قسراً. ولم يكتف أعداء الثورة بتجميع أهل الثورة في هذه البقعة في الشمال السوري بل سلطوا عليهم عبيدهم من قادة الفصائل والحكومات المصنعة "الإنقاذ والمؤقتة" ويديرهم النظام التركي المتآمر ومتعهد المصالح الأمريكية في المنطقة ومتزعم ملف القضاء على الثورة وإعادتها لحظيرة النظام المجرم. والآن يسيرون في طريق التطبيع مع النظام المجرم وتجهيز المنطقة وأهلها للقبول بالمصالحة من خلال التضييق عليهم اقتصاديا وعسكرياً، ومن خلال فرض قبضة أمنية شديدة من قبل هذه الفصائل وأجهزتها الأمنية العميلة على الثائرين والناشطين وكل من يقف بوجههم ويرفض التطبيع والمصالحة، ولكي يخضعوا لما تمليه عليهم الدول من قرارات وحلول سياسية مسمومة تقودهم نحو مقصلة الجزار وتنسف تضحياتهم وتقضي على ثورتهم. إن ما حدث في يوم 7/5/2023 عندما اقتحم جهاز الأمن العام المخترق التابع لما تسمى زوراً وبهتاناً هيئة (تحرير) الشام الساعة الخامسة فجراً بيوت مجموعة من حملة الدعوة من شباب حزب التحرير، فكسر الأبواب وضرب النساء وانتهك الحرمات واعتقل الرجال بطريقة تشبيحية لم يسبقهم بها إلا النظام المجرم، وفي فعل خسيس لم يرض به حتى رأس الكفر أبو جهل، سبقه قبل ذلك بيوم أيضاً اعتقال مجموعة من القادة العسكريين المخلصين كانوا يخططون لفتح عمل عسكري على هذا النظام المجرم يكون مستقل القرار والدعم، وهنا انطلقت شرارة الثورة من جديد... إن هذه الحادثة كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير والتي أدت لانفجار الشارع الثوري بحراك منظم مستمر بخطوات ثابتة ومدروسة استطاع من خلالها كشف العملاء وفضح مؤامراتهم الخبيثة، وكان سداً منيعا بوجه هذه الأنظمة وعبيدها من حكومات وقادة فصائل وحجر عثرة في طريق قطار التطبيع مع هذا النظام المجرم. وبإذن الله وبهمة الصادقين وبعد استعادة الأمة سلطانها وقرارها والتفافها حول مشروع سياسي منبثق من عقيدتها وخلف القيادة السياسية التي خبرت الأمة صدقها وثباتها وإخلاصها في قيادة حراك الأمة المبارك وتوجيه دفة الثورة لبر الأمان، ستعود الثورة سيرتها الأولى خالصة لوجه الله وفي سبيل تحكيم شرعه سبحانه وتعالى. واليوم مع اقتراب نهاية الشهر العاشر على الحراك الشعبي المنظم ضد منتهك الحرمات عرّاب المصالحات وجهازه الأمني القذر الذي سام الثوار والمجاهدين وأهل المحرر سوء العذاب ها هي الثورة تتقد من جديد وتزداد رقعة المظاهرات ويزداد عدد المشاركين بها وتزداد نسبة الوعي لدى أهل الشام الثائرين، فشرارة الثورة الجديدة التي انطلقت في 7/5/2023 وبعد استمرارها طوال هذه الفترة بدأت تشتعل وتنقل الحرارة إلى أهل الثورة شيئا بعد شيء بإذن الله حتى تصل الحرارة لجميع الثائرين في المحرر ما يدفعهم للحركة وترتيب الصفوف من جديد. وختاماً: رسالتنا لأهل الشام الثائرين خاصة وللمسلمين عامة؛ إن خلاصكم بأيديكم لا بأيدي من أسقط دولتكم ومزقها ونهب ثرواتكم وخيرات بلادكم وسامكم سوء العذاب، يا أهل الشام يا أهل الإيمان، يا وصية رسول الله ﷺ: قوموا قومة رجل واحد وشاركوا إخوانكم في هذا الحراك المبارك لاستعادة قرار ثورتكم وخلع القادة العملاء المرتبطين وسيدهم النظام التركي المتآمر، للسير على هدى وبصيرة بتبني مشروع الخلافة ودستورها الذي يرسم معالم الطريق لهذه الثورة المباركة، وسيروا خلف قيادة سياسية مبدئية مخلصة صادقة تصون التضحيات وتسير بكم نحو إسقاط النظام وإقامة حكم الإسلام على أنقاضه وما ذلك على الله بعزيز. بقلم: الأستاذ إبراهيم معاز
  15. المذكرة المصرية ضد يهود لمصلحة من؟ أعلن رئيس الهيئة العامة المصرية للاستعلامات ضياء رشوان أن مصر "تقدمت بمذكرة لمحكمة العدل الدولية، حول الممارسات (الإسرائيلية) في الأراضي الفلسطينية". وقال إن مصر "ستشارك في الرأي الاستشاري الذي طلبته الجمعية العامة للأمم المتحدة من محكمة العدل الدولية حول السياسات والممارسات (الإسرائيلية) في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967". تمخض الجبل فولد فأرا! أخيرا تحركت مصر وتقدمت بمذكرة أمام محكمة العدل الدولية، وكأن محكمة العدل يمكن أن تصدر قرارا ملزما ليهود! ولو أن قرارات تلك المحكمة يمكن أن تلزم يهود أو تردعهم لما تقدم النظام المصري بتلك المذكرة، فهو كنظام ليس مجرد داعم لكيان يهود بل شريك له في جرمه في حق أهلنا في الأرض المباركة، فهو الذي يحاصر غزة بالأسوار والحدود والمناطق العازلة ويؤخر دخول المساعدات إليها، وهو الذي سبق ودمر كل الأنفاق التي كانت تدخل البضائع لأهل غزة وكانت لهم كشريان حياة، فلا منفذ لغزة إلا من خلال مصر أو من خلال كيان يهود، فإذا حاصرهم إخوانهم فماذا سيفعل بهم عدوهم؟! إن من يضع سورا وحدّاً بيننا وبين أهلنا في الأرض المباركة لا يرتجى منه خير، فهو حارس لكيان يهود عدو للأمة، وقد صرح سابقا أحد أركان الجيش أن مهمتهم هي تأمين كيان يهود، نعم فهم من يحولون بين الأمة وجيوشها وبين اقتلاعهم من جذورهم. إن إقدام مصر على تقديم تلك المذكرة الآن يفهم على وجهين: الأول: أن تكون أمريكا هي من أعطت الضوء الأخضر للضغط على كيان يهود للقبول بحل الدولتين وإنهاء الحرب أو القبول بهدنة قبل رمضان، والنظام في مصر لا قرار له ولا يتحرك من ذاته فإرادته مرهونة بقرار السيد الأمريكي الذي يخشى من دخول رمضان وما قد تحدثه الحرب من حالة غضب قد تؤدي لانفجار ربما يطيح بأنظمة عميلة وربما يوصل للحكم من لا تستطيع أمريكا شراء ذممهم أو التأثير فيهم. الثاني: أنها ورقة فارغة لا قيمة لها تلعب بها الأنظمة على شعوبها لتوهمهم أنها تقوم بواجبها وفق القوانين الدولية التي لم ولن يحترمها أو يلتزم بها يهود، ولا يلجأ إليها إلا الضعفاء ولا تنصفهم أصلا، فهي وكل المؤسسات الدولية أدوات في يد الغرب الكافر لعقاب الشعوب المستضعفة إذا ما خرجت عن الإطار، فضلا عن أن قراراتها استشارية وليست ملزمة. النظام المصري بهذا العمل الذي يعلم أنه لا فائدة ترجى منه إنما يحاول امتصاص غضب أهل مصر شعبا وجيشا أمام إجرام يهود، وخاصة أبنائنا في جيش الكنانة الغاضبين، ولعله هنا يريد أن يقول لهم نحن نقوم بواجبنا وفق القانون الدولي كذبا وزورا، ولو كان النظام صادقا في سعيه لأزال الحدود مع الأرض المباركة ولحرك جيش الكنانة لنصرتهم، فكل ما دون ذلك هو عبث بلا قيمة ولا تأثير له على يهود الذين يتجاهلون تلك المؤسسات وقراراتها ويدركون أنهم مشروع استعماري وقاعدة متقدمة للغرب، وأن الغرب وعلى رأسه أمريكا سيدعمون كيان يهود ولن يتخلوا عنه في حربه وسيمنعون الأمم المتحدة من إصدار قرارات ضده، ناهيك أن قرارات المحكمة نفسها مجرد قرارات استشارية لا تلزم الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات ضد الكيان الغاصب، وحتى لو كانت ملزمة فالفيتو الأمريكي والغربي جاهز لحماية مشروعهم الاستعماري. ورغم قيام يهود بما يخالف ويفشل رؤية أمريكا لتصفية وحل قضية فلسطين إلا أن يهود يدركون حاجة الغرب لوجودهم هنا، ولهذا يفعلون ما يحلو لهم مدركين أن الغرب لن يتخلى عنهم في النهاية مهما فعلوا، فالدماء التي تسيل هي دماء مسلمين لا قيمة لها في نظر الغرب، فقط ما يخشاه الغرب الآن هو تحرك مشاعر الأمة مع اقتراب رمضان وفيه، ما قد يؤدي لانفجار لا يحسب له الغرب حساب. إن الذهاب لتلك المنظمات والمؤسسات الدولية الاستعمارية والاحتكام لها هو اعتراف ضمني بما يصدر عنها من قرارات، أي اعتراف بهذا الكيان المسخ وأن له حقاً في الوجود كدولة على أرض فلسطين، بخلاف ما فيه من تثبيط للجيوش لتدور في إطار المجتمع الدولي ولا تخرج عن سياساته التي أوجدت هذا الكيان المسخ ودعمته حتى الآن، والأخطر أنها ترسخ لدمج هذا الكيان وتأبيده في المنطقة واعتباره أمرا واقعا يجب قبوله والتعامل معه، وهو ما ترفضه كل الشعوب المسلمة التي لم ولن تقبل التطبيع مع هذا الكيان الغاصب مهما طبع الحكام وخانوا، فقضية فلسطين تبقى قضية كل الأمة ومركز تنبهها، وتعرف عدوها من صديقها من خلال مواقفه منها. إن فلسطين لن تحرر ولن يُنتصر لأهلنا في الأرض المباركة من خلال تلك المنظمات التي أنشأها الغرب أصلا لتكون حائلا بين الأمة وبين الانعتاق من تبعيته، ولو كانت القضية مختلفة أو معكوسة لما انتظر الغرب قرارات من محكمة أو منظمة ولتحركت جيوشه فورا دون انتظار لإذن تلك المنظمات، ولتجاهلت كل قرارات تمنعها من المضي قدما فيما عزمت عليه وخططت له حتى لو كانت حربها تلك مبنية على افتراء وادعاء كاذب غير موثوق، وهذا ما فعلته أمريكا في العراق وأفغانستان، وقد تفعله في أي مكان تراه تهديدا لأمنها القومي دون انتظار لقرارات من تلك المنظمات، وشأن فلسطين هو شأن كل الأمة وقضية محورية بالنسبة لها، ولن يُنصر أهلنا في الأرض المباركة إلا بتحريك الجيوش مهما قاوم وجاهد أهل فلسطين، ومهما لجأ من لجأ واحتكم من احتكم لتلك المنظمات التي لا تستطيع أن تصدر قرارا يضر بالغرب أو يؤثر على مصالحه وسيادته في بلادنا، بل كل قراراتها لا تلزم إلا الدول التابعة والعميلة كالأنظمة التي تحكم بلادنا. إن غاية النظام المصري من وراء تلك المذكرة ليس فرض عزلة على كيان يهود كما يدعي إعلاميو النظام والمتحدثون عنه، فالنظام وحكام العرب هم أول من يقطع تلك العزلة ويمد كيان يهود بكل أسباب الحياة، والجسر البري الذي يمتد من البحرين والإمارات مرورا ببلاد الحرمين والأردن وصولا لكيان يهود حاملا المؤن والدعم لهم هو مثال حي، والسفن التي تخرج من دمياط شمال مصر إلى كيان العدو الغاصب ذهابا وإيابا محملة بالبضائع والمؤن مثال آخر، ناهيك عن اتفاقية الغاز المبرمة والتي تعد دعما لاقتصاد يهود من نظام يدعي الفقر ويفرط في ثروات مصر ويجبي أموال أهلها، ناهيك عن كذب النظام المفضوح الذي يرفض أي مساس باتفاقية السلام المبرمة مع الكيان المسخ ويؤكد على ديمومة وجوده واحترامه له، والتنسيق الأمني مع الكيان لم يتوقف حتى الساعة. فالغاية الحقيقية للنظام من وراء المذكرة هي تبييض وجهه أمام جيشه وشعبه وإيهامهم بأبواقه الإعلامية أنه عمل مؤثر وموجع لكيان يهود لاستباق أي هبة شعبية قد يصاحبها حراك من داخل الجيش الغاضب قد يؤدي لانفجار الوضع بما يهدد مصالح الغرب ويؤذن بانعتاق مصر من تبعيته وبالتالي يهدد وجود كيان يهود، فهذه المذكرة في حقيقتها هي حرص على كيان يهود ودفاع عنه. إن التحرك الحقيقي الواجب والفاعل المنتج الآن هو تحرك الجيوش أولا لاقتلاع حكام الضرار وأنظمتهم التي تحول بينهم وبين تحرير فلسطين ونصرة أهلها، وإقامة دولة الإسلام الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي تطبق أحكامه وتحمله للعالم بالدعوة والجهاد رسالة هدى ونور، والتي من يومها الأول ستعلن ضم كل بلاد الإسلام وتوحيد جيوشها وتعلن النفير العام وتجيش تلك الجيوش للتحرك فورا نحو أرضنا المباركة لتحرير كامل أرضها ونصرة أهلنا في الأرض المباركة، وحينها لن تمر سويعات حتى نستعيد كامل الأرض والمقدسات وسيتخلى الغرب مرغما عن هذا الكيان بعد أن يسقط في يديه لإدراكه عدم قدرته على مواجهة الأمة ودولتها وجيوشها الجرارة، هذا هو السبيل ولا سبيل غيره، فاللهم هيئ لنا أنصارا يبايعون على اقتلاع تلك الأنظمة واستعادة سلطان الأمة ودولتها من جديد؛ خلافة راشدة على منهاج النبوة. ﴿وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقاً لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ﴾ بقلم: الأستاذ سعيد فضل * عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية مصر
  16. بسم الله الرحمن الرحيم صدور العدد (484) من جريدة الراية من إصدارات حزب التحرير الأربعاء، 18 شعبان 1445هـ | الموافق لـ 2024/02/28م - لتصفح العدد: https://www.alraiah.net/media/k2/attachments/2024_02_28_Rayah_484_FINAL_Web.pdf - للتواصل مع الجريدة: info@alraiah.net - الموقع الإلكتروني: www.alraiah.net ======== عناوين العدد: - جواب سؤال: الانتخابات الباكستانية. - مصالح أمريكا تقرّب العملاء الفرقاء. - الهيمنة الأمريكية على الأمم المتحدة ومجلس أمنها. - الدور القطري هو الأبرز في مفاوضات الهـــ.دنة المُفضية إلى (الدمج والتــ.طبيع). - حـــ.رب روسيا وأوكرانيا وطاغــ.وت النظام الدولي. - المذكرة المصرية ضد يـــ.هود لمصلحة من؟ - ثـــ.ورة الشام تشق طريقها القويم من جديد بهمّة الصادقين. ======== جريدة الراية سياسية أسبوعية تصدر عن حزب التحرير وتتناول قضايا الأمة الإسلامية.. تـــابعوها على: ●تويتر: https://twitter.com/ht_alrayah #كيف_تقام_الخلافة #أقيموا_الخلافة
  17. بسم الله الرحمن الرحيم سلسلة أجوبة العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك "فقهي" جواب سؤال: الانتماء والانخراط في جيوش الأنظمة القائمة في البلاد الإسلامية إلى ‎محب الدين السؤال: سؤال لو أذنتم: ما حكم الشرع في الانتماء والانخراط في جيوش هذه الأنظمة، يعني هل يجوز للشاب أن يعمل في جيوش الأنظمة الحالية والترقي في مناصبها... الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 1- لقد سبق أن أصدرنا في 8/6/2013 بالنسبة للعمل عريفاً أو شرطياً... وقد جاء فيه: [- أخرج أبو يعلى في مسنده وابن حبان في صحيحه، واللفظ لأبي يعلى: عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ قَالَا: قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ: «لَيَأْتِيَنَّ عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَكُونُ عَلَيْكُمْ أُمَرَاءُ سُفَهَاءُ يُقَدِّمُونَ شِرَارَ النَّاسِ، وَيَظْهَرُونَ بِخِيَارِهِمْ، وَيُؤَخِّرُونَ الصَّلَاةَ عَنْ مَوَاقِيتِهَا، فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ مِنْكُمْ، فَلَا يَكُونَنَّ عَرِيفاً وَلَا شُرْطِيّاً وَلَا جَابِياً وَلَا خَازِناً». هذا الحديث ينهى الرسول ﷺ فيه عن هذه الأربعة تحت حكم الأمراء السفهاء بشكل مطلق. - ولكن أخرج الطبراني في الصغير والأوسط عن أبي هريرة الرواية التالية: «فَمَنْ أَدْرَكَ مِنْكُمْ ذَلِكَ الزَّمَانَ فَلَا يَكُونَنَّ لَهُمْ جَابِياً، وَلَا عَرِيفاً، وَلَا شُرْطِيّاً»، فقال: «فَلَا يَكُونَنَّ لَهُمْ»، أي أن النهي مقيَّد لأن اللام للاختصاص، وهذا يعني أن النهي في الحديث الثاني متعلق بالعمل لهؤلاء الحكام مثل الحرس الخاص بهم، والدوائر الأمنية الخاصة بحمايتهم، وكذلك الخازن لأموالهم ونحو ذلك من الدوائر الأمنية الخاصة بالحكام... ولأن القواعد الأصولية تنص على حمل المطلق على المقيد، فإذن يكون النهي متعلقاً بالعمل في أجهزة الشرطة الخاصة بحماية الحكام وأمنهم... وأما أجهزة الشرطة الأخرى العادية فيجوز. وبطبيعة الحال فالجواز لا يعني ظلم الناس أو أكل حقوقهم، بل تحري الحق في العمل... 29 رجب الفرد 1434هـ - 08 حزيران/يونيو 2013م] * والشرطي الوارد في الحديث هو كما جاء في لسان العرب لابن منظور: [وأَشْرَط فلان نفسَه لكذا وكذا أَعْلَمها له وأَعَدَّها ومنه سمي الشُّرَطُ لأَنهم جعلوا لأَنفسهم علامة يُعْرَفُون بها الواحد شُرَطةٌ وشُرَطِيٌّ... والشُّرْطةُ في السُّلْطان من العلامة والإِعْدادِ ورجل شُرْطِيٌّ وشُرَطِيٌّ منسوب إِلى الشُّرطةِ والجمع شُرَطٌ سموا بذلك لأَنهم أَعَدُّوا لذلك وأَعْلَمُوا أَنفسَهم بعلامات وقيل هم أَول كتيبة تشهد الحرب...] * وجاء في القاموس المحيط للفيروزآبادي: [والشُّرْطَةُ، بالضم: ما اشْتَرَطْتَ، يقالُ: خُذْ شُرْطَتَكَ، وواحِدُ الشُّرَطِ، كصُرَدٍ، وهُمْ أولُ كَتِيبَةٍ تَشْهَدُ الحَرْبَ، وتَتَهَيَّأ للمَوْتِ، وطائِفَةٌ من أعوانِ الوُلاَةِ م، وهو شُرَطِيٌّ، كتُرْكِيٍّ وجُهَنِيٍّ، سُمُّوا بذلك، لأَنَّهُمْ أعْلَمُوا أنْفُسَهم بعَلاَماتٍ يُعْرَفُونَ بها...] وهكذا فإن ما ينطبق على الشرطي ينطبق على الجندي من حيث الجواز وعدمه.. وإذن فالعمل في القوة العسكرية في بلاد المسلمين يجوز ما لم تكن قوة خاصة لحراسة الحاكم الذي لا يحكم بالإسلام وجباية المال له وحراسة هذا المال، فإن كان في القوة الخاصة بحراسة الحاكم وأمواله فيحرم.. أما إن كان عمله في الجيش لغير ذلك فيجوز.. وبطبيعة الحال فالجواز لا يعني ظلم الناس أو أكل حقوقهم، بل تحري الحق في العمل، وإحسانه وإتقانه. آمل أن يكون في هذا الكفاية والله أعلم وأحكم. أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة 17 شعبان 1445هـ الموافق 27/2/2024م رابط الجواب من صفحة الأمير (حفظه الله) على: الفيسبوك
  18. بسم الله الرحمن الرحيم مائة عام من العزلة عن الإسلام ودولته! مائة عام وشرع الله مُنحى... مائة عام وجميع البلدان الإسلامية تخضع للاستعمار... مائة عام وكيان يهود الظل خنجرٌ في قلب بلاد المسلمين... مائة عام ومنابع النفط والثروات يتحكم فيها الاستعمار... مائة عام أصبحت فيها بلاد المسلمين من مطارات ومرافئ وقوات عسكرية برية وبحرية تحت إمرة الكافر المستعمر، فباتت مستعمرات عسكرية أمريكية خالصة... مائة عام والكافر المستعمر يسرح ويرتع ويمرح ويقوم بتسليح ودعم مليشيات عسكرية مشبوهة لخدمة مصالحه وتمزيق بلاد المسلمين... مائة عام ماذا أعدَّ المسلمون فيها لمواجهة الكافر المستعمر؟!! الحقيقة أن الأمة الإسلامية لم تقم إلى الآن بواجبها بوصفها أمة شرفها الله وخصّها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مواجهة هذا العدو، لكن هذا لا يعني أن الأمة في حالة انكفاء أو تواطؤ مع العدو، أو في حالة سبات، فكل المؤشرات تؤكد على أن الحركة قد دبَّت في أوصال الأمة من زمن، وأن شعوب هذه الأمة قد بدأت تتلمس طريقها لمواجهة عدوها، والمفضي إلى انعتاقها من قبضة هذا العدو الكافر. مائة عام صارت فكرة إقامة الدولة الإسلامية، وتطبيق شرع الله والحكم بما أنزل هي الفكرة المهيمنة على حياة المسلمين السياسية بالرغم من الترويج المبالغ فيه من كل وسائل الإعلام للأفكار الديمقراطية. مائة عام وبالرغم من محاولات تشويه مفهوم الجهاد بمصطلحات العنف والإرهاب، إلا أنه ما زال المفهوم الأكثر إشغالاً للمسلمين، وما زال الأكثر بريقاً في أذهانهم، ويؤكد ذلك ما نراه من إقبال الشباب للانضمام في صفوف المجاهدين. مائة عام وكل المؤشرات تؤكد على أن الأمة قد وصلت لنقطة الغليان وعلى وشك الانفجار في وجه الكافر المستعمر وعملائه، وأنها ما زالت أمة الخير كما وصفها ربها؛ فما إن تكبو حتى تسارع للنهوض من كبوتها منطلقةً كالسبع نحو فريسته قالبة الطاولة على أعدائها. فها هي إرادة الأمة الإسلامية الصلبة وإيمانها العميق بإسلامها، تزداد ثباتاً وتصميماً على مقارعة ومواجهة أعدائها، وسوف يوحدها هذا العدو لتقف أمامه وقفة رجل واحد لتنفض عنها غبار الذل والتبعية المتراكم عليها من مائة عام لتبدأ في الإشعاع من جديد، وحمل نور الإسلام للعالم أجمع كما فعل الصحب الأولون فتُرفع الراية ويؤذن للجهاد فتحرك الجيوش وتحمل الدعوة من خلال أعظم دولة تقيمها أعظم أمة، فندخل الناس في عبادة رب الناس. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير خالد علم الدين
  19. بسم الله الرحمن الرحيم تحت أي حجر وعلى أي كوكب يختبئ جنود وضباط جيوش المسلمين بينما جنود جيش عدونا لا يستطيعون الصمت؟! (مترجم) الخبر: احتجاجا على الإبادة الجماعية المستمرة التي ترتكب بحق سكان غزة، ضحى جندي أمريكي يدعى آرون بوشنيل بحياته أمام سفارة كيان يهود بإشعال النار في نفسه. وقال وهو متجه نحو حتفه إنه لا يمكن أن يكون متواطئا بعد الآن في ذبح الأبرياء في غزة، وكانت كلماته الأخيرة "فلسطين حرة". التعليق: في عام 2010، أضرم محمد بوعزيزي النار في نفسه احتجاجا على الظلم في تونس، وبذلك أشعل انتفاضات الربيع العربي، إلا أنها قد فشلت بسبب افتقارها لدعم الجيوش. والآن هناك حاجة إلى ربيع جديد. لقد حان الوقت لجيوش المسلمين أن تنفجر من ثكناتها؛ من أجل خلاص ما تبقى من غزة، ومن أجل كل مسلم مستضعف والعالم كله يئن تحت نفاق الرأسمالية. لقد تم حرق عشرات الآلاف من النساء والأطفال وإطلاق النار عليهم وقصفهم على يد الجيش الأشد حرصا على حياة والأكثر جبنا على هذا الكوكب، والجندي الوحيد الذي قال لا هو أمريكي! أين الشعور بالخجل عند جنود وضباط مصر والأردن، وسائر بلاد المسلمين التي تقبع جيوشها الضخمة وترسانات أسلحتها بلا فائدة؟! لم يستطع الأمريكي آرون بوشنيل أن يتعايش مع نفسه وهو يعلم أن حكومته تدعم كيان يهود ومتواطئة في مجازره اليومية في غزة. أيها الجنود والضباط المسلمون، ألا ترون أن حكوماتكم متواطئة أيضا في سفك دماء إخوانكم وأخواتكم في غزة، وأن هؤلاء الحكام كانوا دائما بدعمكم لهم يمتصون دماء عائلاتكم؟! أليس كل هذا كثيرا بالنسبة لكم، الآن بعد أن لم تعودوا أطفالا ولديكم عيون ترى وآذان تسمع، ومع ذلك فأنتم بلا معنى مثل المومياوات في المتاحف التي غادرت أرواحها أجسادها منذ زمن طويل؟! هل حقا تصدقون الشعارات المهينة لحكامكم وأبواقهم الإعلامية التي تقول لكم إن الشجاعة والشرف تكون في بناء جدران جديدة ثم الاختباء وراءها والتي تفصلكم عن إخوانكم وأخواتكم في غزة؟! انهضوا وكونوا الرجال الذين ينتظرهم مئات الملايين من المسلمين. إن الخلافة هي الطريق، وكسر الحدود بين الإخوة التي بنيت بموجب اتفاقية سايكس بيكو الاستعمارية إنما هو لتحرير أنفسكم والعالم كله. فهل ستستجيبون لنداء بايدن وسوناك وشولتز الذين سيذلونكم في هذه الدنيا ويتركونكم محتاجين أم ستستجيبون لنداء الله سبحانه ورسوله ﷺ؟ ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. عبد الله روبين
  20. بسم الله الرحمن الرحيم الباطل بمظهر حسن! (مترجم) الخبر: انضمّت باكستان يوم الجمعة إلى أكثر من 50 دولة في تقديم حجّتها في الإجراءات التاريخية التي تجريها محكمة العدل الدولية في لاهاي للحكم بشأن الاحتلال (الإسرائيلي) غير القانوني للأراضي الفلسطينية. (تريبيون باكستان) التعليق: إنّ محكمة العدل الدولية هي الجهاز القضائي لهيئة الأمم المتحدة التي تحظى بتقدير مبالغ فيه إلى حدّ كبير. تسببت مظالم الحرب العالمية الأولى في سقوط عصبة الأمم، لكنها عاودت الظهور بقوة في عام 1945 تحت اسم مختلف. لقد وضعت الأمم المتحدة ميثاقاً "لإنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب". إنّ ما تعنيه بالأجيال القادمة غير مفهوم لأنها حتى الآن لم تتلاعب إلاّ بالكلمات في شكل تسجيل البيانات أو الإدلاء بالتصريحات، وإنشاء المحاكم التي تبدو وكأنها ليست أكثر من نادٍ للمناظرات، حيث يحصل ممثل كل دولة على فرصة لممارسة مهاراته الصوتية. وقد أُعطيت هذه الفرصة أيضاً لوزير العدل الباكستاني أحمد عرفان أسلم، الذي أثبت أنه خطيب ممتاز ليس أكثر. كان الأسبوع الماضي هو المرة الثالثة التي تستخدم فيها الولايات المتحدة حقّ النقض (الفيتو) في مجلس الأمن لرفض قرار يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في الحرب بين كيان يهود وحماس. إن الرسالة الموجهة إلى كيان يهود من خلال هذا الفيتو هي أنه يستطيع الاستمرار في قتل الفلسطينيين الأبرياء. وفي هذه الأثناء، أوقف برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة تسليم المساعدات إلى شمال غزة مؤقتا، مشيراً إلى إطلاق نار (إسرائيلي) فضلا عن "الفوضى الكاملة والعنف بسبب انهيار النظام المدني" في المنطقة. كيف يمكن لمنظمة دولية تدّعي الوقوف مع المحتاجين في العالم وحمايتهم، أن تجد مكاناً غير آمن لنفسها وتتخلى عن النساء والأطفال الأبرياء وكأنهم محصنون ضدّ كل الجوع والألم؟! يجب على السيد أحمد عرفان أن يدرك أنّ أشلاء أطفال غزة كانت تتطاير بينما كان يثبت قدرته على التعبير! في عام 2005، اعتمدت الأمم المتحدة مبدأ "مسؤولية الحماية" رداً على المذبحة الجماعية في رواندا، لكن الفظائع استمرت في الحدوث. إن القسوة التي واجهها إخواننا وأخواتنا الفلسطينيون تعيدنا إلى زمن الغزو المغولي؛ وكيف تعامل القائد المسلم معهم في نهاية المطاف يجب أن يعزز ثقة أي قائد مسلم شجاع يخاف الله. هذا ليس الوقت المناسب للجلوس وإجراء محادثات سلام مع العدو، هذا هو الوقت المناسب للرد وإنقاذ أمة محمد. ففي كل صفحة من صفحات التاريخ دروس صنعت في طاعة الله سبحانه وتعالى. فبعد سقوط دمشق تقدّم المغول نحو مصر والمغرب وأرسل القائد المغولي كتابغا رسالة تهديد إلى سلطان مصر. وجاء في النصّ شيء من هذا القبيل: "لقد حاصرنا الأرض، ويتّمنا الأطفال، وعاقبنا وقتلنا الناس، ودمرنا أعراض قادتهم. هل تعتقد حقا أنه يمكنك الهروب منا؟ ستتمكن في النهاية من رؤية ما يأتي في طريقك". ورأى السلطان قطز أثر الرسالة في نفوس الحاضرين، فأجاب بشكل مختلف، فقتل الوفد المغولي وعلّق جثثهم في عاصمته ما رفع معنويات قواته وشعبه. وهذا مثال للقيادة التي تحتاج إليها هذه الأمة. وعندما وصل ردّ قطز، عرف المغول أنهم يتعاملون مع نوع مختلف من الملوك في مصر عما واجهوه من قبل. وكلف السلطان نائبه بيبرس بهذه المهمة واستشار العلماء أيضاً الذين قدموا له الدّعم والتوجيه. وهذا مثال على وحدة الدين وشموله في جميع شؤون الحياة. الإسلام وحده هو القادر على إزالة الجانب الوحشي من الحروب. نحن أمة محمد بحاجة إلى قائد مثل بيبرس الذي ردّ بعد أن سمع فظائع المغول قائلاً: "فليأت الوقت، سنقول لهؤلاء البرابرة إنهم ليسوا الوحيدين الذين يعرفون كيف يقاتلون، ولكن هناك أيضاً بعض الأشخاص في العالم الذين يمكنهم قطع أعناقهم". لقد كان تحرير الأمة الإسلامية وأراضي المسلمين من طغيان المغول نتيجةً مباشرة لمعركة عين جالوت. يجب على المسلمين اليوم أن ينتبهوا إلى الإرث الذي سيتركونه وراءهم وما هي المؤهلات التي سيأخذونها معهم، حيث سيتمّ تذكركم في الدنيا كما عشتم وستحاسبون على ذلك في الآخرة. بمجرد اعتناق الإسلام، ستكون حياتكم هي الفرصة الوحيدة لتسجيل تاريخكم ومستقبلكم، وهذا لا يمكن تحقيقه إلّا من خلال عيش أيامكم وفقاً لأوامر الله سبحانه وتعالى. ﴿الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً﴾ كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير إخلاق جيهان
  21. الاسبوع الماضي
  22. بسم الله الرحمن الرحيم لو لم تكن لدى مصر موارد لما وجدتم ما تفرطون فيه ولما تكالبت شركات الغرب ومؤسساته الاستعمارية عليها قالت جريدة الوطن الجمعة 23 شباط/فبراير 2024م، إن رئيس الوزراء المصري، أوضح خلال مؤتمر صحفي أن الاستثمار الأجنبي المباشر يأتي في صورة شراء أصل والبدء في تنميته وتطويره بما يعود على الجهتين أو الدخول على مشروع مثل المشروع الاستثماري الحالي والعمل على تنمية متكاملة، متابعاً: "نجاح الاقتصاديات العالمية تقاس بقدرتها على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة"، واستكمل: "أطلقنا وثيقة سياسة ملكية الدولة والتي دائماً ما يثار مدى جدية الدولة في تنفيذها على أرض الواقع، وهذا المشروع هو ترجمة حقيقية لمدى جدية الموضوع، في كيفية تعظيم شراكة القطاع الخاص والزيادة من الاستثمارات الخارجية المباشرة من أجل توفير عملة صعبة للدولة المصرية"، وتابع: "الهدف من جذب العملة الصعبة هو حل الفجوة الموجودة بين الإيرادات والمصروفات، ومثل هذه النوعية من المشروعات الاستثمارية هي الحل الوحيد لهذا الموضوع، ولكن الدولة المصرية ليس لديها الموارد الطبيعية الكافية في ثروات طبيعية غنية كافية للدولة، ولكن النجاح في كيفية ترجمة الأصول في تعظيم الاستثمارات"، ونوه إلى أنَّ المشروع الحالي ليس بيعاً للأصول ولكنه شراكة، إذ تأخذ الدولة مبلغاً مقدماً، مع الاستمرار مع المطور على امتداد المشروع بنسبة وبحصة من الأرباح وهذا يعد أفضل طريقة لتعظيم أصول الدولة والاستفادة منها. تنفيذا لقرارات صندوق النقد الدولي بدأت مصر في بيع الأصول المملوكة للدولة فيما أشار إليه رئيس الوزراء المصري "أن الاستثمار الأجنبي المباشر يأتي في صورة شراء أصل والبدء في تنميته وتطويره"، تنفيذا لقرارات الصندوق التي تمثلت في وثيقة ملكية الدولة الصادرة بهذا الشأن في مزيد من التفريط في ثروات مصر ومواردها التي يدعي رئيس الوزراء أنها ليست كافية للدولة، تناغما مع كلمات الرئيس المصري مخاطبا أهل مصر سابقا "إحنا فقرا قوي!" دون مراعاة حقيقية لحجم الإنفاق الحكومي وغيره مما لا يتناسب معه القول بأننا دولة فقيرة أو شحيحة الموارد، وما تملكه مصر من ثروات وموارد وطاقات يكفي واحد منها فقط ليقوم عليه اقتصاد دولة كاملة؛ فمن النفط إلى الغاز والذهب إلى المسطحات المائية... وما يمكن أن يصاحبها من صناعات، والمساحات الهائلة التي تصلح للزراعة والإعمار، مع وجود طاقات بشرية هائلة معطلة ومهدرة تجبَر على الفرار من مصر لتجد فرصة لحياة كريمة. هذه هي بعض موارد مصر التي يدعي رئيس الحكومة فقرها بحسب مصدر مطّلع في تصريحات إلى منصة الطاقة المتخصصة: إن "مصر تنتج حالياً نحو 500 ألف برميل نفط خام يومياً، وما بين 85 و90 ألف برميل مكثفات"، ومنذ بداية العام الجاري حتى نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، كان إنتاج مصر من النفط متبايناً على أساس شهري ما بين الارتفاع والانخفاض، ليبلغ متوسط الأشهر الـ9 الأولى من 2023 نحو 565 ألف برميل يومياً، وكشفت إحصاءات مبادرة بيانات المنظمات المشتركة (جودي) ارتفاع إنتاج الغاز في مصر خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي بمقدار 160 مليون متر مكعب على أساس شهري، لتصل إلى 4.86 مليار متر مكعب، مقابل 4.69 مليار متر مكعب خلال أيلول/سبتمبر السابق له، و4.99 مليار متر مكعب في آب/أغسطس الماضي. (منصة الطاقة المتخصصة) هذا من حيث النفط والغاز، أما الذهب فحدث ولا حرج؛ فمصر الثالث عالميا من حيث نمو احتياطي الذهب، وقد أشارت دراسة صادرة عن المرصد المصري التابع للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إلى أن مصر تحتضن نحو حوالي 270 موقعاً لإنتاج الذهب، بينها حوالي 120 موقعاً ومنجماً معروفين تم استخراج الذهب منهم قديماً، وتنتج مصر أيضاً الذهب تجارياً من منجمين رئيسين، منجم السكري الذي يعد أكبر منتج للمعدن الأصفر في مصر حالياً، ومنجم حمش، والجدير بالذكر أن إنتاج منجم السكري بلغ منذ بداية العمل فيه في عام 2009 وحتى نهاية شباط/فبراير الماضي من العام الجاري حوالي 5.2 ملايين أوقية، بالإضافة إلى حجم إيرادات كبير تجاوز حوالي 7.5 مليارات دولار وذلك منذ بدء الإنتاج في عام 2009، هذا ولم نتكلم عن باقي المعادن ولم نتكلم عن الزراعة وما يمكن استصلاحه من أراض وما يمكن زراعته فيها، ولا عن المسطحات المائية الطويلة والمتشعبة وما تملكه من تنوع في الثروة السمكية والأحياء المائية، وكلها خير على مصر وأهلها، ناهيك عن أهم عنصر في تلك الموارد وهو الطاقة البشرية الهائلة التي لو مكنت من استغلال تلك الموارد والانتفاع بها لما بقي في مصر فقير واحد، ولما احتاجت مصر لقروض من المؤسسات الغربية الاستعمارية، ولما احتاجت للخضوع لما يتفرع عنها من قرارات كارثية. إن مصر ليست فقيرة الموارد وإنما تفتقر إلى الرجال المخلصين والمشروع البديل الذي يملك حلولا حقيقية لمشكلات مصر وأهلها. إن الكذب على الناس وادعاء فقر البلاد لن ينجيكم من غضبهم بينما تفرضون عليهم الفقر والجوع وإهمال الرعاية المتعمد، وبينما تنهبون أموالهم وتسرقون جهودهم عنوة، والضغط الذي يمارس على الناس لن يؤدي إلا لانفجار حتما سيطيح بالنظام ويقوض أركانه، لا يؤخره إلا عدم رؤية الناس للبديل الحقيقي القادر على قيادتهم وعلاج كل مشكلاتهم. إن مصر في غنى عن الصندوق الدولي والخضوع لسياساته، وفي غنى عن بيع أصولها أو التفريط فيها لكونها من الملكية العامة أي ملك لكل الناس ولا يجوز للدولة أن تبيعها أو تمنحها وتعطي لأحد الحق في احتكارها أو استغلالها دون باقي الناس، بل يجب عليها أن تهيمن على موارد الثروة وتنتج بنفسها الثروة منها وتعيد توزيعها على الناس وتمكنهم من استغلال الأرض والماء في الزرع والإعمار والصيد والصناعة وغير ذلك مما يكفيهم، وتعينهم عليه وتدعمهم في هذا السبيل، هذا هو واجب الدولة الذي أوجبه الله عليها وأقرته وبينت طريقته أحكام الإسلام ونظامه، ويستحيل أن ينفذ هذا في ظل الرأسمالية بل لا يمكن تنفيذه إلا في ظل الإسلام ودولته الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. إن أزمات مصر ومشكلاتها هي مشكلات إنسانية وليست مادية، وتتعلق بها أحكام شرعية تبين كيفية التعامل معها وعلاجها على أساس الإسلام، وإن الحلول أسهل من رد الطرف لكنها تحتاج إدارة مخلصة تملك إرادة حرة تريد السير في الطريق الصحيح وتريد الخير لمصر وأهلها حقا، وحينها على هذه الإدارة أن تراجع كل العقود التي أبرمت سابقا والتي تبرم مع كل الشركات التي تحتكر أصول البلاد وما هو من ملكياتها العام وعلى رأسها شركات التنقيب عن الغاز والنفط والذهب وباقي المعادن والثروات، وتطرد كل تلك الشركات لأنها في الأصل شركات استعمارية ناهبة لثروات البلاد، ثم تصوغ عهدا جديدا يقوم على تمكين الناس من ثروات البلاد وإنشاء أو استئجار شركات تقوم هي على إنتاج الثروة من منابع النفط والغاز والذهب وغيرها من المعادن وتعيد توزيع هذه الثروات على الناس من جديد، حينها سيتمكن الناس من زراعة الأرض الموات التي ستمكنهم الدولة من استغلالها بحقهم فيها، وسيتمكنون أيضا من صناعة ما يجب أن يصنع ليرتفع باقتصاد مصر ويكفي أهلها، وستدعمهم الدولة في هذا السبيل. إن هذا كله ليس ضربا من الخيال ولا مستحيل الحدوث ولا مشروعا نعرضه للتجربة قد ينجح أو يفشل، وإنما هي أحكام شرعية لازمة ملزمة للدولة والرعية، فلا يجوز للدولة أن تفرط في ثروات البلاد التي هي ملك للناس بدعوى عقود أقرتها وأيدتها وتحميها قوانين دولية جائرة، ولا يجوز لها أن تمنع الناس منها، بل يجب أن تقطع كل يد تمتد ناهبة ثروات الناس، هذا ما يقدمه الإسلام ويجب تنفيذه، إلا أنه لا يطبق بمعزل عن باقي أنظمة الإسلام بل إنه لا يطبق إلا من خلال دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، هذه الدولة التي يحمل همها والدعوة إليها حزب التحرير ويدعو مصر وأهلها شعبا وجيشا إلى العمل معه من أجلها، عسى الله أن يكتب الفتح من عنده فنراها واقعا يعز الإسلام وأهله، اللهم عاجلا غير آجل. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾ كتبه للمكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير سعيد فضل عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية مصر
  23. المكتب الإعــلامي ولاية بنغلادش التاريخ الهجري 15 من شـعبان 1445هـ رقم الإصدار: 1445 / 16 التاريخ الميلادي الأحد, 25 شباط/فبراير 2024 م بيان صحفي 25 شباط/فبراير "ذكرى مذبحة حرس الحدود" نصب تذكاري لخيانة حكومة حسينة ضد جيشنا وسيادتنا يصادف اليوم مرور 15 عاماً على المؤامرة الشنيعة التي قامت بها حكومة حسينة لإضعاف جيش البلاد، والتي حدثت في مقر قوات بنغلادش في بيلخانا بالعاصمة دكا. في تلك الحادثة، قُتل 74 عسكريا، من بينهم 57 من ضباط الجيش الشجعان والموهوبين، بمن فيهم قائد حرس الحدود اللواء صقيل أحمد، بحجة تمرد جنود حرس الحدود. ونفذت الهند هذه المؤامرة بمساعدة حكومة حسينة لإضعاف جيش البلاد. ومؤخراً، الصحفي الهندي أفيناش باليوال (أستاذ مشارك في العلاقات الدولية بجامعة SOAS في لندن، ومتخصص في تحليل السياسات الخارجية والأمنية مع التركيز الإقليمي على جنوب آسيا) كتب في المنفذ الإعلامي الرائد في البلاد "هندوستان تايمز" موضحا تورط الهند. وكشف بيانه عن أن الهند هددت بالتدخل العسكري المباشر في بنغلادش خلال تمرد حرس الحدود لمنع عملية لجيش بنغلادش في بيلخانا. بصرف النظر عن هذا، ولخلق جو من الذعر بين الجيش بأكمله، أقالت حكومة حسينة ضباطا عسكريين موالين بذرائع مختلفة، وأجبرتهم على ترك وظائفهم من خلال التهديدات، كما تعرض العديد من الضباط للاختفاء القسري أو القتل. الفراغ الذي أوجده هذا الحادث في الجيش استمر منذ ذلك الحين في مشروع إعادة تنظيم الجيش كقوة تابعة للهند من خلال إصلاح شامل للجيش. إن مخطط سيطرة الهند على جيش البلاد من خلال تدريب ضباط الجيش على يد دولة معادية، والاتفاقيات العسكرية مع الهند، وزيادة العدوان من قبل القوات الهندية على الحدود، أصبح الآن واضحاً مثل ضوء النهار. ومن ناحية أخرى، وبسبب العلاقة الجديدة بين الولايات المتحدة الأمريكية والهند، لعب حزب الشعب البنغالي العميل الأمريكي أيضاً دوراً أعمى في هذه المؤامرة وقام بإجراء إصلاحات واسعة النطاق داخل حزبهم أيضاً، لأن الولايات المتحدة تعمل على ترسيخ مكانة الهند في المنطقة لمواجهة الصين ولمواجهة صعود دولة الخلافة، المشروع السياسي للأمة الإسلامية. يقول الله تعالى: ﴿إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً﴾. أيها الناس، إن الطبقة الحاكمة العلمانية الحالية الموروثة من الفترة البريطانية هي طبقة عملاء للكفار المستعمرين وهم في الواقع أعداء البلاد والعباد من المسلمين. لذلك عليكم أن ترفضوا تماماً هذه العصابة العلمانية العميلة، لأنها لا تحمي مصالح البلاد ولا تمثل المسلمين أيضاً. وإذا أردنا أن نتحرر من قبضة الكفار المشركين، فيجب علينا أن نتحد مع السياسيين المخلصين في حزب التحرير في العمل لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، قال النبي ﷺ: «وَإِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ» صحيح مسلم. أيها الضباط المخلصون في الجيش! أنتم تدركون كيف تقوم حكومة حسينة بتلقينكم أن تصبحوا جبناء بدلاً من أن تصبحوا رجالاً لمواجهة الهند. ومن ذلك أن يتم القبض على أحد زملائكم وقتله على يد قوات الأمن الهندية، ويجبركم النظام على عدم الرد. لذلك ينبغي عليكم العمل مع حزب التحرير لإقامة الخلافة تحت قيادته من خلال إزالة هذا النظام العميل، وإعطاء النصرة لحزب التحرير لهذا الغرض، لأن الخلافة وحدها هي التي ستجعلكم قوة قوية ضد العدو، يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية بنغلادش
  24. المكتب الإعــلامي أمريكا التاريخ الهجري 16 من شـعبان 1445هـ رقم الإصدار: 1445 / 02 التاريخ الميلادي الإثنين, 26 شباط/فبراير 2024 م بيان صحفي مشتعلاً في النيران! (مترجم) في صدى مروّع لحرق رهبان بوذيين خلال حرب فيتنام، قام عنصر عامل في القوات الجوية الأمريكية في 26 شباط/فبراير 2024، بإشعال النار في نفسه أمام سفارة كيان يهود في واشنطن العاصمة، معلناً: "لن أكون متواطئاً في الإبادة الجماعية بعد الآن". وبينما كان مشتعلاً بالنيران، صرخ مراراً وتكراراً: "فلسطين حرّة"، وهي صرخة مؤلمة ويائسة من أجل العدالة والتي يتردد صداها مع الألم الأخلاقي العميق الناجم عن تورط الولايات المتحدة في الإبادة الجماعية المستمرة في غزة. إنّ هذا العمل من أعمال التضحية بالنفس، الذي يذكّرنا بالرهبان الذين اختاروا، في عام 1963، أن يحرقوا أنفسهم حتى الموت احتجاجاً على الحرب والمعاناة، ليس هو مجرد احتجاج ضدّ الحرب، بل إنه بيان عميق ضد التواطؤ في الفظائع التي لم يعد بإمكان هذا الجندي تحمل تورطه في فظائع الإبادة الجماعية المستمرة في غزة. إنّ تورّط القوات الجوية الأمريكية في دعم جيش كيان يهود موثق جيداً؛ حيث تكشف التقارير الواردة من موقع ذا إنترسبت الإخباري أنّ الولايات المتحدة لعبت دوراً فعالاً في تحديد الأهداف لحملات القصف التي أسفرت عن عدد مذهل من القتلى تجاوز 30 ألف شخص. لقد كان الطيّار الذي أشعل النار في نفسه مدركاً تماماً تورط الجيش الأمريكي المباشر في الإبادة الجماعية المستمرة. إن قيامه بحرق نفسه أمام سفارة كيان يهود كان بمثابة بيان ليظهر للعالم أجمع الفظائع التي يرتكبونها، والأهم من ذلك، دعم حكومته التي تغذّي الإبادة الجماعية بالمال والسلاح. إن دور الولايات المتحدة في الصّراع يمتد إلى ما هو أبعد من مجرد الدعم العسكري، حيث تواصل الولايات المتحدة إرسال القنابل والذخائر إلى كيان يهود، وهي تعلم تماماً أنّ هذه الأسلحة تُستخدم لاستهداف المدنيين كجزء من استراتيجية العقاب الجماعي التي ينتهجها كيان يهود. ويسلّط هذا التعاون في استهداف حياة الأبرياء الضوء على الكيفية التي يستمر بها الغرب في النظر إلى المسلمين باعتبارهم مجرد أصول رخيصة يمكن التخلص منها باعتبارها "أضراراً جانبية". إن تغطية وسائل الإعلام الرئيسية لهذه الأحداث، أو عدم تغطيتها، تثير القلق بالقدر نفسه. حيث إن صمت وسائل الإعلام الرئيسية عن تضحية الطيار بنفسه والسياق الأوسع لتورط الولايات المتحدة في الإبادة الجماعية يُظهر التعاون الكامل مع سياسات البيت الأبيض. إن الافتقار إلى التغطية يعمل على حجب حقيقة الوضع عن الرأي العام الأمريكي الذي يعارض الكثيرون منهم بأغلبية ساحقة، الإبادة الجماعية التي يتم ارتكابها. وعلى الرغم من المعارضة العامة، تواصل إدارة بايدن تزويد جيش كيان يهود بالأسلحة وحماية أفعاله على الساحة الدولية. إن صمت جيوش بلاد المسلمين يصم الآذان! وإن الموقف الجريء الذي أبداه هذا الجندي غير المسلم، والذي اتّخذ موقفاً ضدّ التواطؤ في الإبادة الجماعية، يتناقض بشكل صارخ مع تقاعس القادة العسكريين المسلمين. لقد أظهر هذا الجندي، غير الملتزم بدين الإسلام ولا يحمل عقيدة الجهاد التي من المفترض أن تُلهم جنود المسلمين، أظهر مستوى من الشجاعة والثبات الأخلاقي يُخجل قادة جيوش المسلمين. إن تصرفاته تسلط الضوء على فشل فادح وهو غياب الشجاعة بين أولئك الذين ينبغي أن يكونوا في طليعة الدفاع عن المظلومين. فقط في ظلّ القيادة السياسية للخلافة يمكن استخدام الجيوش لحماية أعراض المسلمين بدلاً من استخدامها لقمعهم. والسؤال الذي يطرح نفسه إذن هو: كيف يمكن أن يظهر جندي من بلاد أجنبية، دون أي التزام ديني مباشر تجاه شعب فلسطين، هذا النوع من الشجاعة والنزاهة الأخلاقية التي تفوق تلك التي يتمتع بها قادة جيوش المسلمين؟! إن هذا التناقض ليس مجرد فشل في المشاركة العسكرية، بل هو فشل في قادة جيوش المسلمين. إن صمت هؤلاء القادة وتقاعسهم في مواجهة الإبادة الجماعية المستمرة لا يقتصر على خيانة الله سبحانه وتعالى ورسوله ﷺ، بل يقوّض أيضاً جوهر شجاعة الرجال التي ينبغي أن تميز الجندي المسلم. يستطيع العالم أن ينظر إلى شجاعة هذا الطيار الأمريكي باعتبارها مرآة تعكس عيوبنا. لقد حان الوقت لقادة جيوش المسلمين أن يجسدوا الروح الحقيقية للجهاد في سبيل الله سبحانه وتعالى، والدفاع عن المظلومين، والوقوف في وجه الظلم. ﴿وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً﴾ المكتب الإعلامي لحزب التحرير في أمريكا
  25. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2024/02/26م العناوين: · "محامو دارفور": غارة للجيش السوداني قتلت 11 شخصا في الخرطوم · قتيلان من "حزب الله" بقصف احتلالي استهدف شاحنة في سوريا · صور جوية تظهر تكدس آلاف شاحنات المساعدات في رفح المصرية التفاصيل: "محامو دارفور": غارة للجيش السوداني قتلت 11 شخصا في الخرطوم قالت مجموعة "محامو دارفور" الحقوقية، الأحد، إن 11 شخصاً قُتلوا وأُصيب 24 آخرون في ضاحية الأزهري جنوب الخرطوم، إثر غارة جوية للجيش السوداني. وأضافت في بيان عبر فيسبوك، أن "طيران الجيش السوداني أغار، صبيحة اليوم، على المواطنين العزل بمنطقة الأزهري جنوب الخرطوم". وذكر البيان: "قتل طيران الجيش السوداني 11 مواطناً، وأصاب 24 جريحاً، ودمَّر العديد من المنازل والمحال بشكل كامل وجزئي". وأدانت "محامو دارفور"، وهي مجموعة حقوقية مستقلة، ما أسمته بـ"العدوان المتكرر" على منطقة جنوب الخرطوم. واعتبرت أن الجيش السوداني ينتهج سياسة "الأرض المحروقة التي تخلّف الآلاف من ضحايا الحرب الذين لم يستطيعوا الخروج من المدن بحكم عدم قدرتهم على تحمل أعباء السفر". وقالت المجموعة: "هذا السبب لم يضعه الجيش السوداني في اعتباره، وإنما تم تصنيفهم حواضن لقوات الدعم السريع، وتم قتلهم بالقصف الجوي بدم بارد". يتقاتل الجيش وقوات الدعم السريع في حرب الفتنة لتحقيق مصالح أمريكا. هذه الحرب لا تفيد الجيش ولا قوات الدعم السريع وليست في مصلحة المسلمين السودانيين على الإطلاق. المسلمون يقتلون بعضهم بعضاً في هذه الحرب الأهلية بدلاً من قتال عدوهم الحقيقي؛ أمريكا، وهذه الحرب الأهلية لها اسم وعنوان واحد فقط هو: حرب الفتنة. كيف يقتتلون فيما بينهم لمصلحة الكفار المستعمرين ويقتلون أنفسهم، ويدمرون بيوتهم، وينتهكون حرماتهم؟! كيف ينسون قول رسول الله ﷺ الذي أخرجه البخاري، عَنِ الْأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ قَالَ: فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقُولُ: «إذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ» قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، هَذَا الْقَاتِلُ، فَمَا بَالُ الْمَقْتُولِ؟ قَالَ: «إِنَّهُ كَانَ حَرِيصاً عَلَى قَتْلِ صَاحِبِهِ». هذا الاقتتال هو ما تعمل له أمريكا وعملاؤها الآن، وهذا ما يهيئون له الأجواء المفضية إلى تقسيم جديد. ---------- قتيلان من "حزب الله" بقصف احتلالي استهدف شاحنة في سوريا قتل عنصران من مليشيا حزب إيران اللبناني فجر الأحد، جراء قصف احتلالي استهدف شاحنة في سوريا قرب الحدود مع لبنان، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. وعلى وقع الحرب في قطاع غزة، كثّف الاحتلال وتيرة الغارات التي يشنها في سوريا، حيث يستهدف بشكل خاص مجموعات موالية لطهران، بينها مليشيا حزب إيران اللبناني. وقال المرصد "استهدف الاحتلال بصاروخ من الجو شاحنة مدنية قرب الحدود السورية-اللبنانية ضمن منطقة متداخلة بين محافظتي حمص وريف دمشق". وأسفر القصف عن "مقتل عنصرين على الأقل من حزب الله"، وفق المرصد. ولم يأت الإعلام الرسمي السوري على ذكر القصف، في وقت لم ينع حزب إيران اللبناني أيا من عناصره بعد. وتتعرض مناطق في سوريا، خصوصاً دمشق وريفها، لضربات احتلالية بشكل متكرر، طال آخرها شقة في مبنى سكني في منطقة كفرسوسة؛ ما أدى الى مقتل ثلاثة أشخاص، اثنان منهم غير سوريين، وفق المرصد. شنّ كيان يهود خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوّية في سوريا طالت بشكل رئيس أهدافاً إيرانيّة وأخرى لمليشيا حزب إيران اللبناني، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، وأيضاً مواقع للجيش السوري. ومنذ بداية حرب غزة، تنفذ قوات الاحتلال هجمات بطائرات بدون طيار ضد حزب إيران في لبنان ولكن حتى الآن لم يحدث أي هجوم خطير من جانبه ضد قوات الاحتلال من شأنه أن يصعقها. لو كان حزب إيران جدياً في شعارات المقاومة التي أطلقها ضد كيان يهود، لرد على اعتداءاته. وكان ينبغي عليه أن يهاجم حتى قبل أن يبدأ يهود هجومهم لأن الذين استشهدوا في غزة هم إخوانهم. فالاعتداء عليهم هو كالعدوان عليه. إن دماء إخوانكم تسيل في غزة منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023 ولا يمكن أن يكون هناك عذر أفضل منه لمهاجمة كيان يهود. علاوة على ذلك فإن كيان يهود يحتل الأرض المباركة، ولذلك فإنه يستحق الرد عليه ليس اليوم بل منذ زمن بعيد. ---------- صور جوية تظهر تكدس آلاف شاحنات المساعدات في رفح المصرية أظهرت صور جوية التقطتها طائرة مسيّرة لمعبر رفح في 22 شباط/فبراير الحالي تكدس مئات الشاحنات على معبر رفح، في حين يعاني نحو مليونين و200 ألف نسمة خطر الجوع الشديد. ويخضع إدخال المساعدات إلى غزة لموافقة كيان يهود، ويصل الدعم الإنساني الشحيح إلى القطاع بشكل أساسي عبر معبر رفح مع مصر. وتظهر الصور التي نشرتها قناة الجزيرة طوابير طويلة من الشاحنات تمتد على مساحات واسعة على الجانب المصري من الحدود مع غزة. كما نشرت القناة صور أقمار صناعية تظهر أيضا التكدس الكبير للشاحنات الممتلئة بكافة أنواع المساعدات في مصر. يذكر أن مصر تقول إن معبر رفح مفتوح، لكنها ترجع سبب عدم إدخال المساعدات إلى أن الاحتلال سوف يقصفها إذا دخلت دون تنسيق معه، بحسب رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية ضياء رشوان. في المقابل، يتهم ناشطون الدول العربية بالعجز أمام غطرسة الاحتلال، ويؤكدون أنه يمكن لها إن هي أرادت إدخال المساعدات للقطاع الذي يعاني الحصار والجوع. تتضمن التقارير تصريحات تفيد بأن الناس في غزة يأكلون علف الحيوانات، وقد لفت القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير إلى ذلك في بيان، جاء فيه "نشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريراً عن الناس الذين يعيشون في شمال غزة المعزول، ووثّقت بقاء الأطفال دون طعام لأيام عدة، حيث يرفض كيان يهود بشكل متزايد منح تصاريح دخول لقوافل المساعدات. وحذرت الأمم المتحدة من أن سوء التغذية الحاد بين الأطفال الصغار في الشمال قد ارتفع بشكل حاد، وهو الآن أعلى من النسبة الحرجة البالغة 15٪. ويقول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، إن أكثر من نصف شحنات المساعدات إلى شمال غزة منعت من الوصول الشهر الماضي، وأن هناك تدخلا متزايدا من قوات كيان يهود في كيفية ومكان تسليم المساعدات"، ورغم كل هذا، لا مصر ولا غيرها من الدول المجاورة تفعل شيئا! ولا يساعدون إخوانهم عسكرياً، ولا حتى يقدمون لهم مساعدات إنسانية! وحتى أولئك الذين يقدمون المساعدات فإنهم يحصلون على إذن من قوات الاحتلال لمساعدتهم! أي خزي وعار هذا؟!
  26. بسم الله الرحمن الرحيم نشرة الأخبار ليوم الإثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2024/02/26م العناوين: الحراك الثوري المطالب باستعادة قرار الثورة وإطلاق المعتقلين، يتواصل في ريفي حلب وإدلب. شهداء وجرحى بقصف عصابات النظام لريفي إدلب وحلب، وقتلى وجرحى لعصابات النظام بعبوتين ناسفتين في ريف درعا. كيان يهود يواصل مجازره في غزة واعتقالاته في الضفة، وعسكري أمريكي يضرم النار في نفسه أمام سفارة الكيان احتجاجا على المجازر. اجتياح كيان يهود لرفح كاجتياح المغول والحل واحد!. التفاصيل: تواصل الحراك الثوري اليومي المطالب باستعادة قرار الثورة وإطلاق المعتقلين, فعالياته الشعبية في ريفي حلب وإدلب. فقد خرجت اليوم مظاهرة للحرائر في بلدة دير حسان بريف إدلب كما خرجت أمس مظاهرة للحرائر في مخيمات تجمع الكرامة بريف إدلب, بينما خرجت مظاهرات ليلية للأحرار في 13 مدينة وبلدة ومخيم بريفي حلب وإدلب كان أبرزها مظاهرة في مدينة إدلب وبلدة أطمة ومخيمات الكرامة وريف حلب الجنوبي ومخيمات أطمة الغربية بريف إدلب, ومدن وبلدات الأتارب والباب واعزاز وصوران وكفرة والسحارة وبابكة بريف حلب. وطالب المتظاهرون بإسقاط رأس العمالة ممثلا بالقادة المرتبطين بالنظام التركي, كما طالبوا بإطلاق المعتقلين, واستعادة قرار الثورة, وفتح الجبهات, وطالبوا المجاهدين بتحمل مسؤوليتهم في نصرة المظلومين, وشددوا على الثبات على الحراك وسلميته, حتى تحقيق كافة المطالب. أصيب عدد من المدنيين اليوم بقصف مدفعي لعصابات النظام المجرم على أطراف مدينة بنش بريف إدلب الشرقي, كما استشهد رجل وأصيبت امرأة جراء استهدافهم بصاروخ موجه من قبل عصابات النظام بمحيط مدينة دارة عزة غرب حلب. وكان استشهد شخص وأصيب 4 آخرون بجروح، ليلة أمس، بقصف لعصابات النظام، استهدف محيط بلدة كفر تعال غربي حلب. قُتل وجرح عدد من عناصر "فرع الأمن العسكري" التابع للنظام الأسدي في محافظة درعا، من جراء تعرضهم لهجومين مزدوجين، اليوم الاثنين، غربي المحافظة. وأفاد "تجمع أحرار حوران"، بمقتل وجرح عدد من أفراد "الأمن العسكري"، إثر استهداف سيارة من نوع هايلوكس تابعة لهم، بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينة نوى وقرية الدلي في ريف درعا الغربي. كما تم استهداف سيارة عسكرية ثانية للأمن العسكري بعبوة ناسفة، كانت تحاول إسعاف الجرحى، ما أسفر عن سقوط قتلى أيضاً قرب موقع الاستهداف الأول. قُتل عدد من الأطفال وأصيب آخرون بجروح جراء انفجار لغم أرضي بمحيط قاعدة أمريكية في حقل كونيكو شمال شرق دير الزور، يوم أمس. في السياق عثر الأهالي، أمس الأحد، على أربع جثث لحراس أمن في محطتي مياه ومعمل حديد في ريف الرقة الغربي. وجميع القتلى قضوا بأعيرة نارية، من مسدسات مزودة بكواتم للصوت. أفادت مصادر إعلاميّة بأنّ ميليشيات "سوريا الديمقراطية"، (قسد) شنت فجر اليوم الاثنين 26 حملة مداهمات طالت عدداً من المنازل في مدينة الشدادي جنوب الحسكة، وفق موقع "الخابور" المحلي. ويوم أمس الأحد، أعلن المركز الإعلامي لقوات "قسد"، شن عملية في مدينة الحسكة"، تم خلالها إلقاء القبض على 16 عنصرا من تنظيم الدولة. في اليوم الثالث والأربعين بعد المئة لعدوان كيان يهود على غزة، استمر جيش الاحتلال بارتكاب مجازره التي خلفت عشرات الشهداء. وأعلنت وزارة الصحة في غزة ارتفاع عدد ضحايا العدوان على القطاع إلى 29 ألفا و782 شهيدا و70 ألف مصاب. وأوضحت الوزارة أن الاحتلال ارتكب 10 مجازر في القطاع راح ضحيتها 90 شهيدا و164 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية. من جانبه أعلن جيش الاحتلال إصابة ضابط و4 جنود بجروح خطيرة خلال معارك في قطاع غزة. سياسيا، أكد رئيس وزراء كيان يهود بنيامين نتنياهو عزمه تأجيل عملية رفح إذا تم التوصل لصفقة تبادل الأسرى، في حين أكدت واشنطن أن الوسطاء توصلوا إلى تفاهم بشأن الملامح الأساسية لهذه الصفقة. وفي الضفة المحتلة أعلنت مصادر طبية في مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، اليوم الاثنين، استشهاد شاب من مخيم جنين، متأثرا بإصابته جراء قصف الاحتلال مركبة مدنية في مخيم جنين، مساء الخميس الماضي. بدوره قال نادي الأسير الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم 30 فلسطينيا في الضفة الغربية، وعددا من عمال غزة في مدينة نابلس. في سياق آخر أعلن رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية، اليوم، أنه قدّم استقالة حكومته إلى الرئيس محمود عباس. وأوضح أن “هذا القرار يأتي في ضوء المستجدات السياسية، والأمنية، والاقتصادية المتعلقة بالعدوان على أهلنا في قطاع غزة، والتصعيد غير المسبوق في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس”. على صعيد آخر أفاد مصدر أمني لبناني بسقوط قتيلين و3 جرحى في حصيلة أولية لغارتي كيان يهود على بلدة بوادي في البقاع بجنوب لبنان. قال الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئيس وزراء كيان يهود بنيامين نتنياهو إنه "لا ينبغي على (إسرائيل) المضي قدما في حملتها العسكرية في مدينة رفح الحدودية المكتظة بالسكان دون خطة "موثوقة" لحماية المدنيين"، بحسب البيت الأبيض. وفي هذا الصدد أكد مقال بقلم د.مصعب أبو عرقوب: أن البيت الأبيض وكيان يهود يتفقان على تصفية قوى المقاومة وعلى رأسها حركة حماس في غزة، ولا مشكلة لدى كليهما في استمرار الحرب والإبادة والقتل والتدمير وإن تطلب ذلك الهدف اجتياح رفح أو سفك المزيد من الدماء, لكن اختلاف المحاذير لدى أمريكا واتساع مصالحها في بلادنا الإسلامية هو ما تحسب له ألف حساب، فاجتياح رفح وما قد يؤدي له من تهجير أولا ومجزرة كبيرة ثانيا، قد يتسبب في إحراج أمريكا دوليا وله أبعاد تنعكس سلبا على الديمقراطيين في الانتخابات الأمريكية! وأضاف المقال الذي نشرته صفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين: أن المقاربة التي تحاول أمريكا إيجادها تكمن في كيفية إعادة الصورة القوية التي هشمت لكيان يهود والردع الذي ترنح وترسيخ وجود هذا الكيان المصطنع في هذا المحيط من أمة باتت تتلمس طريق انعتاقها، دون الإضرار بمصالحها في بلادنا والتي تحرسها المنظومة الاستعمارية من أنظمة وحكام خونة. فهي لا تريد تحركاً للأمة قد يفجّر الغضب المعتمر في قلوب الملايين منها على وقع اجتياح رفح إن تم إقراره، ولا تريد أن ترى منظومة الحكام والعصابات التي تسيطر على بلاد المسلمين تتهاوى تحت أقدام الأمة والمخلصين وأهل القوة فيها على وقع المذابح والإبادة والتهجير في حال تم اجتياح رفح لا سمح الله. وختم الكاتب مقاله بالقول: إن الأمة باتت ترى حجم الخيانة والتضليل وأن الحكام يقفون في صف أمريكا وكيان يهود ويمنعونها من نصرة إخوانهم المحاصرين الجوعى المكلومين في غزة. وقد آن لأهل القوة والمنعة وقادة الجند المخلصين وكل قوى الأمة الحية أن يتحركوا من فورهم لمنع هذه الإبادة والتهجير، ونصرة إخوانهم في غزة وأن يدوسوا في طريق نصرتهم كل الخونة والعملاء الذين كبلوا الأمة عقوداً فيستعيدوا سلطان الأمة المسلوب ويقيموها خلافة على منهاج النبوة توقف اجتياح رفح كما أوقفت اجتياح المغول في معركة كمعركة عين جالوت التي كانت أيضا على ثرى هذه الأرض المباركة. أضرم عسكري تابع للقوات الجوية الأمريكية النار في نفسه أمام مقر سفارة كيان يهود في العاصمة الأمريكية بعد ظهر أمس الأحد، في عمل احتجاجي للحرب على غزة، مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة. وقال آرون بوشنل البالغ من العمر 25 عاما الذي كان يرتدي الزي العسكري في تسجيل مصور بثه على الهواء مباشرة عبر الإنترنت، بحسب صحيفة نيويورك تايمز "لن أكون متواطئا بعد الآن في الإبادة الجماعية". وذكرت الصحيفة أنه بعد ذلك سكب على نفسه سائلا شفافا وأضرم النار في جسده وهو يصرخ "فلسطين حرة" مرارا وتكرارا. وأكد متحدث باسم القوات الجوية الأمريكية أن الواقعة تتعلق بطيار في الخدمة الفعلية. ولفت مسؤول في خدمة الإطفاء والطوارئ الطبية في واشنطن أن الشخص الذي أضرم النار في نفسه نُقل إلى مستشفى بالمنطقة، وأن حالته حرجة بسبب إصابته بجروح بليغة.
  27. بسم الله الرحمن الرحيم بينما يواصل كيان يهود قتل المسلمين في غزة فإن حماس تأمل المساعدة من الكفار المستعمرين وعملائهم! الخبر: من أجل إنهاء الحرب المستمرة بين (إسرائيل) وحماس، نفذ مسؤولون (إسرائيليون) وأمريكيون ومصريون وقطريون محادثات لوقف إطلاق النار في العاصمة الفرنسية باريس. وقد ذُكر أن المحادثات الرامية إلى وقف الصراع وإطلاق سراح المحتجزين كانت "أكثر محاولة جدية منذ أسابيع". وبينما تستعد (إسرائيل) للهجوم على مدينة رفح، الملجأ الأخير للفلسطينيين، تسارعت جهود الوسطاء للتوصل إلى وقف لإطلاق النار. وفي هذا السياق، بدأت المحادثات التي عقدت في باريس باجتماع رئيس جهاز المخابرات (الإسرائيلي) (الموساد) بشكل منفصل مع مسؤولين قطريين ومصريين وأمريكيين. وتوجه رئيس المخابرات المصرية عباس كامل إلى باريس لإجراء محادثات لوقف إطلاق النار بعد اجتماعه مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في مصر. وأشار مسؤول في حماس إلى أنهم استكملوا محادثات وقف إطلاق النار في القاهرة، وقال إن الوسطاء ينتظرون لمعرفة ما ستسفر عنه محادثات نهاية الأسبوع مع (إسرائيل). وقال مسؤول حماس "ناقشنا اقتراحنا مع المصريين وسننتظر حتى عودتهم من باريس". (يورونيوز، 24/02/2024). التعليق: بينما يواصل كيان يهود مذابحه بحق إخواننا المسلمين في غزة، وتدمير منازلهم، وتركهم جوعى وعطشى، فإن من قصر النظر أن يبحث مسؤولو حماس عن مخرج من خلال الاجتماع مع الكفار المستعمرين وعملائهم. ألم تتصرف مصر وجيشها وكأن شيئا لم يحدث تجاه إخوانهم المسلمين تحت بصرهم، رغم أن الأطفال والنساء والشيوخ في غزة قتلوا، وتركوا جوعى وعطشى، بل ولم يكن لديهم أي مكان تقريباً للاختباء من وحشية كيان يهود؟! ألم تشارك مصر بشكل مباشر في جرائم كيان يهود من خلال عدم إرسال كسرة خبز وماء ناهيك عن إرسال الجيوش لإنقاذهم؟! ثم بالله عليك يا إسماعيل هنية، ما علاقتك برئيس المخابرات المصرية عباس كامل؟! فهل ما زلت لا تفهم أن مصر بقيادة الخائن السيسي تتصرف كولاية أمريكية، وأنها لا تستطيع أن تخطو خطوة واحدة خارج توجيهات أمريكا، وأنك تفاوض على الحلول التي تطرحها أمريكا؟! وإذا لم تفهم هذا بعد - وهو أمر صعب للغاية - فهو أقصر نظراً من وعي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و10 سنوات في غزة الذين يصرخون حول عداء أمريكا. فبالله عليك لا تسارع وراء خيانة بطولة إخوانك المسلمين المجاهدين في فلسطين. يا قادة حماس؛ نحن نعلم أن هذه المحاولات الأمريكية الاستعمارية لا تهدف إلى منع كيان يهود من ذبح المدنيين الأبرياء، بل هي لفرض مشروع حل الدولتين لأرض فلسطين، عليكم وعلى كيان يهود؛ وإن انخراطكم في هذا المشروع وتعاونكم مع الكفار لتحقيقه يعني أنكم تخونون بطولات المجاهدين الأبطال ضد الوجود اليهودي، والإيمان الرائع والصبر والمثابرة والتوكل التي أبداها أهل غزة العزة. لذلك، لا تطلبوا الخلاص في الغرب الكافر وعند العملاء الذين خانوا أمتهم؛ واعلموا جيداً أن الخلاص الوحيد للشعب الفلسطيني المسلم ولجميع الأراضي الإسلامية المحتلة إنما هو وجود دولة قوية تقضي على كيان يهود وتتحدى زعماء الكفر المستعمرين وعملاءهم الذين يدعمونها؛ وهذه الدولة هي دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوّة. وأخيراً يا قادة حماس! خير لكم أن تجلسوا في مكانكم وتدعو للمجاهدين الأبطال والشعب الفلسطيني الكريم من أن تتجولوا في أروقة الخيانة؛ فإما أن تصدعوا بالحق أو لتصمتوا، فرسول الله ﷺ قال: «مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْراً أَوْ لِيَصْمُتْ» (متفق عليه) كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير رمضان أبو فرقان
  1. Load more activity
×
×
  • اضف...